أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية المقالات الشعب استوى من الضرائب

الشعب استوى من الضرائب

07-06-2018 11:17 AM
عدد القراء : 59

علي القيسي
كنا نتوقع من الحكومة أن تزيد الرواتب للموظفين والعسكريين والمتقاعدين ، لأن هذه الرواتب لاتكفي وباتت لاتلبي حاجات الناس الضرورية من المواد الاستهلاكية والتمونية وفواتير الكهرباء ومصاريف الاطفال عامة ومدارسهم الخاصة والحكومية ايضا ونفقات المنزل وافراد العائلة ، كنا نتوقع ان تنزل الاسعار وتخف الضرائب والرسوم حتى يشعر المواطن بالراحة النفسية والعضوية وبالكرامة وان تخف الديون على هذا المواطن فهو مديون للبنوك قروض للسيارة وللشقة لديه ايضا مصاريف جامعة لأبنائه ويسدد القروض من اجل الانفاق على ابنائه وبناته الجامعيين، كان المواطن يحلم ان يتحسن الاقتصاد الاردني وينتعش ،حسب مزاعم المسؤولين الاقتصاديين، ولكن كل ذلك لم يحدث الا ان جاءت الضرائب لتزيد الطين بله، وتخذل الناس ، وتحطم احلامهم وآمالهم، ضريبة على راتبك الشهري المتآكل، ورفع للأسعار لايتوقف، المشكلة الضريبة وهي التي أغاظة المواطنيين وجعلتهم يحتشدون في الشوارع للتعبير عن رفضهم القاطع لهذا القانون المستفز، ليس من مصلحة الحكومة ان تقدم على هذه القرارات القاسية، ضد الشعب الاردني ، 80/100 من هذا الشعب عمال وموظفين عسكريين ومدنيين ومتقاعديين، من اين يأتوا بالمال كي يدفعوا للضرائب وغلاء الاسعار ؟؟؟
المواطنون الاردنيون يعانون أشد انواع الفقر يموتون من القهر والامراض ،لايستطيعون تحمل كل هذا الجحيم ، ارحموا الناس ، لايعقل ان تقوم دولة على قوت وتعب وعرق ودماء الناس، على الدولة الاردنية ان تدبر حالها وتضبط اوضاعها الاقتصادية والمالية ولكن ليس على حساب قوت المواطن الاردني.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :