أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية المقالات العلاقات الاجتماعية

العلاقات الاجتماعية

17-05-2018 10:50 AM
عدد القراء : 128


علي القيسي
المجتمع الأردني يتطور ويواكب الحياة العصرية ، بات المجتمع الأردني حضاريا في العقدين الماضيين أكثر على الصعد كافة، في الماضي البعيد كان مجتمعا بدويا وقرويا وريفيا الآن تغير كل شيء ، فالمدينة تعج بأهل القرى والبادية وذلك لاسباب كثيرة منها الهجرة من القرية الى المدينة حيث العمل والوظيفة في المدن وخاصة مدينة عمان، فمعظم الموظفين والموظفات يأتون من خارج العاصمة ، من اربد والزرقاء والمفرق والسلط ومادبا ، وهذا ساهم في تطور الحياة الاجتماعية لهولاء المواطنيين وأصبحوا يعيشون حياة المدن والعواصم مما أثر ذلك على بعض العادات والتقاليد لديهم ، من حيث السكن والعلاقات الاجتماعية من زواج ودراسة وجامعات وغيره، فالفروق تلاشت بين مدن وقرى المملكة والعاصمة عمان ، وامست الاردن كلها وكأنها عمارة كبيرة تضم الجميع، أما من الناحية الاجتماعية العامة فقد تغيرت عادات وطقوس كثيرة في ظل هذه المدنية الحضارية وبات طبع المواطنين يخلو من البساطة والطيبة المعهودة عن الشعب الاردني ، فالناس أصبحوا انانيين تجمعهم المصلحة والفائدة ، والعلاقات بين الناس فاترة حتى بين الاهل والاخوة والاقارب، لاأحد يسأل عن الثاني الا اذا كان في حاجة له،
ولعل تعقيدات الحياة وصعوبتها هي السبب في فتور العلاقات وبرودتها ، فكل شخص مشغول في طلب رزقه ان كان موظفا او عاملا او صاحب متجر او مصلحة ، يكد الشخص ويتعب في سبيل تأمين قوت يومه ، فلا وقت للترف والفراغ هذه الاسباب التي غيرت المجتمع الاردني الى الجدّ والمثابرة ومواكبة الحياة العصرية.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :