أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية لقاء الشاهد النائب القرعان: اناشد النواب بعدم التدخل بقضايا...

النائب القرعان: اناشد النواب بعدم التدخل بقضايا السلاح والمخدرات

16-05-2018 10:58 AM
عدد القراء : 226
الشاهد -

قال انه يجب تطوير عمل المراكز الصحية لتكون بديلا للمستشفيات

حجبت الثقة لقناعتي بذلك ولرغبة دائرتي الانتخابية

مناطق الشمال تفتقد للخدمات الصحية المثلى

يجب زيادة عدد مراكز الايواء فهي لا تفي بالغرض

ربى العطار

تصوير - تركي السيلاوي

ينحدر من عائلة عسكرية فوالده وصل لرتبة مقدم وكان قائدا في عدة مواقع بالضفة الغربية وعندما توفي عام 1988 اعلنت اسرائيل عن وفاته ووصفته بالارهابي كما ان جده اشترك بعدة معارك بالضفة الغربية منها معركة باب الواد.

فورث حب العسكرية ابا عن جد فاصر ان يدخل في الخدمة العسكرية فعمل في الخدمات الطبية الملكية واصبح رئيسا لشعبة الطب الوقائي والصحة العامة وخلال عمله اكمل دراسته الجامعية وحصل على درجة البكالوريوس في الاقنون من الجامعة الاردنية وبقي في عملة العسكري حتى وصل لرتبة رائد، ثم طرح نفسه للانتخابات النيابية في لمجلس الثامن عشر وكان النجاح حليفه.

انه النائب ابراهيم مشرف القرعان نائب عن لواء الطيبة والذي حدثنا خلال المقابلة التالية عن اهم المحطات في حياته وعمله.

* تقييمك للمجلس الثامن عشر وهل تفاجأت بواقع هذا المجلس؟

- المجلس الثامن عشر يختلف عن المجالس النيابية الاخرى، ففي المجالس السابقة كان النائب يقدم خدمات لدائرته الانتخابية لكن في هذا المجلس يواجهنا العديد من المشاكل خصوصا بموضوع الخدمات، ومن خلالكم اوجه شكري لكل من وزير الاشغال ووزير الصحة ووزير المياه والري على الخدمات التي يقدمونها لدائرتي الانتخابية، لكن الخدمات الاخرى كالتوظيف مثلا لم يعد بامكان النائب التدخل في هذا الموضوع، فالتوظيف اصبح محصورا بديوان الخدمة المدنية حتى وظائف الفئة الثالثة، وموضوع الاعفاءات الطبية تم ايقافها وتحويلها لديوان الخدمة المدنية، وكانت حجة الحكومة ان الاعفاءات الطبية تكلفهم 170 مليون لكن هذا الموضوع مهم جدا ونحن في مناطق الشمال نفتقر لوجود الخدمات الصحية بالطريقة المثلى سواء في جرش او عجلون او في اربد، فمنطقة  الطيبة على سبيل المثال تعدادها السكاني  70 الف ولدينا مراكز صحية لكن لا يفي بالغرض، وتبعد الطيبة عن اربد 20 كيلو فاي حالة طارئة لا تستطيع ان تصل لاربد بسرعة.

المركز الصحي الشامل يجب ان يكون بمعنى الكلمة شاملا وبصفتي عضو في لجنة الصحة زرنا مناطق الجنوب، ووجدنا ان هناك مركزا صحيا بلغت تكلفته الاجمالية نصف مليون وعندما تم اسعاف اشخاص بسبب حادث سير قريب من المركز لم يكن هناك من يسعفهم فتوفوا، فيجب ان تكون المراكز الصحية بديلا للمستشفيات خصوصا في المناطق البعيدة عن المستشفيات.

* هل من الممكن ان ترشح نفسك للانتخابات المقبلة؟

- لحين ذلك الوقت لكل حادث حديث، لكن هناك بعض النواب ممن خاضوا التجربة النيابية في هذا لامجلس ومجالس سابقة اسمعهم يقولون انهم لن يعيدوا هذه التجربة، حتى بعض النواب الذين منحوا الثقة للحكومة اشعر بانهم ندموا لمنحهم ا لثقة.

وعندما حجبت الثقة لم احجبها لشخص رئيس الوزراء او الوزراء لكني في المرة الاولى منحت الثقة لاعطي الحكومة فرصة، اما المرة الثانية حجبت الثقة لقناعة شخصية ولرغبة دائرتي الانتخابية في ان احجب الثقة.

* تقييمك للحكومة الحالية؟

- بعد التعديل الاخير الذي اجرته الحكومة لم نر من الحكومة الاردنية اي جديد لكننا نقول دائما ان امن هذا البلد وامانها اهم شيء، ورأس الهرم هو جلالة سيدنا اطال الله بعمره ويجب على الحكومة ان تنفذ ما يطمح له جلالة الملك والشعب الاردني.

* قرار اتخذته وندمت عليه؟

- لا اذكر اني اتخذت قرارا مصيريا وندمت عليه.

* هل انت متسرع باتخاذ قراراتك ومن الاشخاص الذين تستشيرهم؟

- اتأنى بقراراتي ولا اتسرع باتخاذها واستشير زوجتي واولادي واصحاب الخبرة ضمن اختصاصهم.

* حدثنا عن عائلتك وهل هناك مبادىء وقيم حرصت ان تغرسها بابنائك؟

- زوجتي اسمها فاتن العساف ورزقت بولد اسمه ليث وبنت اسمها لين، زوجتي كانت تعمل بالخدمات الطبية الملكية مديرة لمكتب مدير الخدمات الطبية، والد زوجتي عساف عبد ربه العساف كان رئيس اركان الفرقة الثالثة ومن ثم نائبا، ابنتي لين هي الان في مرحلة التوجيهي حصلت في الفصل الاول على معدل 86 وتطمح ان تصبح قاضية، وابني ليث السنة القادمة سيدخل مرحلة التوجيهي، واربي ابنائي على مساعدة الاخرين.

* اجمل خبر سمعته بحياتك؟

- نجاحي في مجلس النواب الثامن عشر بعد معركة انتخابية.

* قدوتك ومثلك الاعلى؟

- والدي رحمه الله وكان دائما يقول (انا متفائل بك يا ابراهيم).

* لو كان معك باقة ورد فلمن تهدي هذه الباقة؟

- سأهديها لزوجتي رفيقة دربي

* اجمل هدية حصلت عليها؟

- عندما تم ابلاغي من قبل رئيس لجنة الانتخابات بنجاحي بالانتخابات النيابية واعتبرتها اجمل هدية.

* نقطة ضعفك؟

- ابادر بالصلح دائما حتى لو لم اكن انا المسيء ولا احقد.

*ما هي هواياتك التي ما زلت تماسها؟

- كنت لاعبا في فريق كرة السلة عندما كنت بالمدرسة وكانت هوايتي الجري، لكن مع انشغالي في مجلس النواب لم اعد امارس اي من هواياتي.

* ما الموضوع الذي يشغل بالك حاليا؟

- الاوضاع الصعبة التي تعيشها الدول المحيطة بنا، ووجدنا ضمن محيط ملتهب.

* هل تتمنى ان تصبح مليونيرا وكيف ستنفق اموالك؟

- هذه الامنية يتمناها اي شخص، فاذا كان فيها خير سأتمناها، واذا كان فيها شر لي لن اتمناها.

وسأصرف هذه الاموال على مرضى السرطان وسأوزع الاموال على الاسر الفقيرة والجمعيات الخيرية الموثوقة، ومراكز الايواء.

لكن هناك مشكلة نواجهها في مراكز الايواء المخصصة (للاعاقات العقلية) فلا يوجد في الاردن الا مركزان الاول في جرش والثاني في الكرك ويتم تصنيف الحالة وارسالها للمركز المناسب فالحالات الصعبة توجه لمركز الكرك، لكن كيف يمكن للمواطن الاردني في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها ان يذهب للكرك لزيارة ابنه والاطمئنان عليه، هناك مراكز ايواء خاصة لكنها تجارية وتطلب تكاليف باهظة ويجب مراقبتها بشكل اكبر واطالب بزيادة عدد مراكز الايواء في المملكة.

* طموحاتك وامنياتك؟

- ان يمدني الله بالصحة والعافية وان يحفظ الله زوجتي واولادي وان يطيل الله بعمر والدتي وامنيتي ان اقدم الخدمة المناسبة للمواطنين.

* لمن توجه رسالتك عبر الشاهد؟

- اوجه رسالتي لزملائي النواب بان يقدروا المواطن الذي انتخبهم واوصلهم لمجلس النواب وان لا يتجاهلوا اتصالاتهم ويغيروا ارقام هواتفهم، رقم هاتفي معي منذ 15 عام  ولم اغيره ولن اغيره واناشد النواب ان لا يتدخلوا بقضايا السلاح والمخدرات.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :