أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية المقالات لماذ اوقفت اسرائيل فرض الضرائب على الكنائس في...

لماذ اوقفت اسرائيل فرض الضرائب على الكنائس في القدس !؟

08-03-2018 11:13 AM
عدد القراء : 228

بقلم :عبدالله محمد القاق

واخيرا اذعنت اسرائيل للضغوط الدولية وخاصة الفاتيكان بوقف الضرائب التي فرضتها سلطة الاحتلال على الكنائس في القدس ومطالباتها بتسديد ما قيمته 124 مليون دولار وباثر رجعي . وكانت كنيسة القيامة في القدس قد اغلقت أبوابها احتجاجا على إجراءات ضريبية فرضتها إسرائيل ومشروع قانون حول الملكية يطال أملاك الكنائس المسيحية وأعلن بطاركة ورؤساء كنائس القدس إغلاق الكنيسة، التي شيدت في موقع دفن جسد المسيح. وأعلن البطريرك ثيوفيلوس الثالث، بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين و الأردن، هذا الإجراء الاحتجاجي غير مسبوق، خلال مؤتمر صحفي في القدس، باسم جميع بطاركة و رؤوساء كنائس القدس، مشيرا أنه جاء احتجاجاً على الممارسات الإسرائيلية بحق الكنائس حسب قوله. ورفضت الكنائس مشروع قانون تدرسه لجنة التشريعات في الحكومة الإسرائيلية يقضي بفرض ضرائب على أملاك الكنائس المسيحية. يذكر أن مشروع القانون سيعد خرقا لاتفاقات سابقة تعفي هذه الأملاك من ضريبة البلدية، وتخشى الكنائس أن تؤدي تكاليف هذه الضريبة إلى زيادة الضغوط المالية عليها.

وقال زعماء كنائس الروم الكاثوليك والروم الأرثوذكس والأرمن في بيان "كإجراء احتجاجي، قررنا اتخاذ هذه الخطوة غير المسبوقة بإغلاق كنيسة القيامة".

وأضافوا أن الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة تبدو "محاولة لإضعاف الوجود المسيحي" في القدس. واتهموا إسرائيل بشن هجوم "ممنهج لم يسبق له مثيل على المسيحيين في الأرض المقدسة". وأعرب القادة المسيحيون عن غضبهم إزاء محاولات السلطات الإسرائيلية في القدس تحصيل ضرائب على أملاك الكنيسة التي تعتبرها تجارية، مبررة قرارها بأن الإعفاءات لا تنطبق سوى على أماكن العبادة أو التعليم الديني.

ويخشى الزعماء الدينيون من أن التشريع الذي تدرسه الحكومة الإسرائيلية سيسمح بمصادرة ممتلكات الكنيسة. والواقع ان مشروع القانون البغيض هذا قد يحرز تقدما خلال اجتماع للجنة الوزارية وإذا ووفق عليه فسيجعل مصادرة ممتلكات الكنائس ممكنة".

وهذا الاجراء :"يذكرنا هذا جميعا بقوانين مماثلة اتخذت ضد اليهود خلال فترة مظلمة في أوروبا". ووقف سائحون في حيرة أمام أبواب الكنيسة المغلقة بعد الإعلان، في الوقت الذي سعى فيه مرشدون إلى شرح أسباب عدم إمكانية زيارة الكنيسة. وقال نير بركات، رئيس بلدية القدس، في بيان إن هذا الأجراء يجعل الضرائب غير المحصلة على ممتلكات الكنائس نحو 650 مليون شيكل (186 مليون دولار)، واصفا إياه بأنه "غير قانوني وغير عقلاني". وشدد بركات على أن كنيسة القيامة وجميع الكنائس الأخرى معفاة من الضرائب وستظل، وسوف يطبق التغيير فقط على منشآت مثل "الفنادق والصالات والشركات" التي تمتلكها الكنائس. قادة مسيحيون قالوا إن الإجراء يهدد قدرتهم على ممارسة عملهم، الذي لا يشمل الخدمات الدينية فحسب، بل الخدمات الاجتماعية للمحتاجين.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :