أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية شايفك حراك السلط للحكومة: ابتعدوا عن الضمان وامواله

حراك السلط للحكومة: ابتعدوا عن الضمان وامواله

11-04-2018 12:43 PM
عدد القراء : 82
الشاهد -

واصلوا اعتصامهم لليوم الثامن والستين
لليوم الثالث والستين على التوالي، واصل اهالي أبناء محافظة البلقاء اعتصامهم السلمي في ساحة العين وسط مدينة السلط، احتجاجا على قرارات حكومة هاني الملقي الاقتصادية والمتضمنة رفع أسعار الخبز والمواد الغذائية والسلع والخدمات الأخرى.
واستهجن المشاركون قرار ديوان تفسير القوانين باعطاء صلاحيات صندوق الضمان ، لصندوق استثمار اموال الضمان ، لافتين الى ان الضمان مؤسسة للشعب ويجب أن يبتعدوا عنه ، واملهم الوحيد ومستقبلهم بعد التقاعد.
وأشاروا الى ان المسؤولين عديمو الولاء والانتماء ، لافتين إلى أنهم يلجأون لرفع الأسعار على المواطنين اصحاب الرواتب المتدنية، في سبيل الاحتفاظ برواتبهم الفاحشة والكبيرة.
واستنكر المشاركون الاتهامات التي توجه للحراك ، مؤكدين انهم اصحاب رسالة وطنية . ولفتوا الى ضرورة السماح لوسائل الاعلام بنقل واقع الحراك المتضمن مطالب شرعية ووطنية، مستنكرين ضغط المسؤولين على وسائل الاعلام لمنعهم من نقل مطالب و وقائع الحراك. وقال متحدثون ان محامي الدفاع عن المعتقلين تقدموا يوم الاحد بكفالات مالية للافراج عن المعتقلين ، مشيرين الى انهم لم يتلقوا أي رد حتى اللحظة. وطالب المشاركون اطلاق سراح الناشطين، خلدون ابو عرب ، ومعتصم خريسات ، لافتيين الى ان قضيتهم الاولى هي المحافظة على الوطن ودعا المشاركون الشعب الاردني للمشاركة بمسيرتهم يوم السبت. وجدد المعتصون مطالبهم باقالة حكومة الملقي وحلّ مجلس النواب، وتشكيل حكومة انقاذ وطني تكون قادرة على محاسبة كبار الفاسدين ومساءلة القائمين على نهج الخصخصة وبرنامج التحول الاقتصادي ، والتراجع عن قرارات رفوعات الأسعار والضرائب




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :