أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية شايفك مركز الامام (ابو عبدالله) الشافعي يطلق الندورة...

مركز الامام (ابو عبدالله) الشافعي يطلق الندورة الاقليمية الخامسة عشرة تحت عنوان (المرأة قانون واساس في تحقيق الوسطية التربوية)

01-02-2018 10:07 AM
عدد القراء : 50
الشاهد -

الشاهد - خاص

عقد مركز الامام (ابو عبدالله) الشافعي العلمي يوم السبت الماضي في العاصمة الاردنية - عمان الندوة الاقليمية الخامسة عشرة والتي تحمل عنوان (المرأة قانون واساس في تحقيق الوسطية التربوية) بمشاركة نخبة من الفقهاء والعلماء من دول اليمن والعراق وسوريا بالاضافة الى الاردن وخلصت الندوة الى التوصيات التالية: ضرورة اهتمام المسؤولين باعطاء اهمية اكبر للمرأة العربية، واعادة دراسة القوانين وانصافها وضرورة قيام المسؤولين في الوزارات بالناحية النفسية والصحية للنساء العاملات، بالاضافة الى قيام المسؤولين في القطاع العام باعتماد المؤهل العلمي والخبرات كأساس للتعيينات وللترقيات وللمكافآت في الوزارات كافة، الاهتمام بخصوصية المرأة في موضوع الحمل والولادة ورعاية الطفل وعدم جعله سببا في عدم الاهتمام بتطويرها مهنيا. هذا الى جانب بث الوعي حول اهمية تعليم المرأة لتواجه مظاهر الغزو الفكري والثقافي، والاستفادة من النظم التعليمية والتربوية العالمية مع الحفاظ على الثوابت الدينية والاخلاقية والاهتمام بالمرأة الدينية والحد من معاناتها من مظاهر الاقصاء والتهميش والدونية والفرص اللامتكافئة. ومن توصيات المؤتمر ايضا تدريس البنت وتعويدها على الطاعات واعمال البر واتقاء المنكرات منذ الصغر، مراقبة الابناء عند استخدام وسائل الاعلام المسموعة والمرئية والمكتوبة، ومساعدة المرأة في تحقيق التوازن بين دورها الاسري والانتاجي، والعمل على تعيين المرأة وترقيتها في بعض مواقع اتخاذ القرار وصنعه. ومن توصيات المؤتمر كذلك ضرورة التمييز بين دعاة الحداثة، كتيار الحادي، يدعو الى رفض الاديان والاخلاق واطلاق الرغبات والشهوات وبين مواكبة العصر ومجاراة ما هو حديث، والاستفادة من الاختراعات والابتكارات الحديثة، مع التقيد باحكام الاسلام والمحافظة على القيم والمثل العليا للمجتمع، ازالة عوامل الحرج والتشنج التي قد تشعر بها المرأة المسلمة الملتزمة وذلك عن طريق الندوات وفنونه والتي كانت المدخل لدعاة الحداثة. ومن التوصيات التي خرج بها البيان الختامي الدعوة الى اعادة مادة التربية النسوية الى مناهج التربية والتعليم لتكريس المعطيات الايجابية والحصول مستقبلا على نتائج ايجابية وضرورة خضوع المتقدمين للزواج لدورات تأهيل قبل الزواج ومتابعتهم بقيادات معالجة بعد الزواج، او وحدة تواصل وتوفيق اختيار الطرق المناسبة لمساعدة الاسرة لتنشيط البحث العلمي عند الذرية ورعاية الموهوبين منهم.





تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :