أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية شايفك الطباع يكشف المستور حول انهيارات (الجاردنيز)

الطباع يكشف المستور حول انهيارات (الجاردنيز)

24-01-2018 10:17 AM
عدد القراء : 19

قال ان المشروع المتسبب غير حاصل على الرخصة الانشائية ومخططاته لم يصادق عليها

الشاهد - ربى العطار

قال نقيب المهندسين الاردنيين المهندس ماجد الطباع ان من المهم جدا الرقابة على المشاريع والتاكد من توافق اجراءات العمل فيها مع قانون البناء الوطني والانظمة المعمول بها وعدم منحها تراخيص للبدء بالعمل او الحفر الا بعد التأكد من مصادقة مخططات المشروع من نقابة المهندسين. واكد في تصريح حول الانهيارات التي وقعت في شارع وصفي التل ان المشروع حاصل على اذن الحفر بدون الحصول على الرخصة الانشائية وان مخططات المشروع الذي تسبب بانهيار جزء من الشارع لم يتم مصادقتها في النقابة حسب الاصول، ولم يتم اجازة المشروع حتى تاريخه، لوجود ملاحظات فنية على المخططات الهندسية المقدمة. وأضاف المهندس الطباع أن مصادقة النقابة على المخططات ليست اجراءً شكليا وانما يتوقف عليه تحديد الكثير من الاجراءات الوقائية وعدد وطبيعة الكوادر العاملة على المشروع، كما ان تدقيق ومصادقة النقابة يضمن وجود متطلبات الحد الادنى للمخططات والحسابات الانشائية والتخصصات الاخرى وكذلك اعتماد الجهات المصممة والمشرفة والمعدة لفحص التربة وهذا من اختصاص النقابة وليس من اختصاص اية جهة اخرى. وأشار المهندس الطباع الى ان عملية صب الاساسات والاعمدة والتحضير لصب عقدة طوابق التسوية التي قام بها المقاول لم تتم بموجب عقد رسمي او مخططات هندسية مصادق عليها من النقابة حسب القانون، او باشراف جهة معتمدة من النقابة. وبين ان ما تم تنفيذه في المشروع لغاية الان تجاوز اعمال الحفر الى تنفيذ اعمال انشائية كثيرة دون اتباع الاصول الهندسية التي نص عليها قانون البناء الوطني. وناشد الجهات ذات العلاقة بضرورة تطبيق الانظمة والقوانين المتعلقة بالموضوع بحذافيرها حيث ان القضية تتعلق بالحفاظ على ارواح وممتلكات المواطنين وسلامتهم ولا يجوز التراخي في هذا الامر الخطير، مؤكدا ان النقابة تتحمل مسؤولياتها الكاملة تجاه العمل الانشائي في المملكة.





تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :