أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة الاردنيون: التلاعب والغش بعدادات المحروقات...

الاردنيون: التلاعب والغش بعدادات المحروقات (عيني عينك)

17-01-2018 11:15 AM
عدد القراء : 414
الشاهد -

قالوا للشاهد ان هناك محطات وقود تخلط البنزين والكاز بالماء

احمد خلف: يجب تحديث نوعية المضخات

ابو العبد البوريني: يجب على مؤسسات المواصفات والمقاييس ان تحمي المواطنين

ابو محمد المقابلة: هناك طلب على الكاز خاصة في فصل الشتاء

ابو باسل العمري: على المواطن ان ينتبه على عمليات الغش

ابو محمد الخياط: يجب اغلاق محطات الوقود عند عمليات الغش

موفق دغمش: الكاز والبنزين يخلطان بالماء

سائد الحسنات: هناك تلاعب في البنزين والكاز

يوسف الشلبي: لا يوجد رقابة على محطات الوقود

عبود الدجاني: ظاهرة الغش (البنزين) في تزايد

احمد عدوي: هذه الظاهرة امتدت الى الكاز والبنزين

جبران المحسيري: هذه الظاهرة اصبحت تتزايد

مازن الحلبي: نناشد الجهات المسؤولة تكثيف الرقابة

ماجد النجار: يجب ان تكون هناك جولات تفتيشية

قتيبة يوسف: الكثير من محطات الوقود اغلقت بسبب الغش

خالد الدراوشة: يجب التأكد من كمية البنزين المطلوبة

نبيل مراد: هناك تلاعب بنوعية البنزين

نادر الرفاعي: على المواطن ان يراقب عداد المضخة

علي خالد: الديزل مخلوط بالماء

يوسف محمد: خلط البنزين بالماء يعطل محرك السيارات

خالد الرمحي: عدم تخزين المحروقات بطريقة عشوائية

الشاهد - علي ابوربيع

تصوير - تركي السيلاوي

بعيدا عن اشكال غش المحروقات، خاصة الكاز والبنزين، الذي بات امرا غير جديد واعتياديا نظرا لتجذره في عمل بعض محطات الوقود، حيث اشتكى عدد كبير من سائقي السيارات العمومية والخاصة على حد سواء من انتشار اعمال التلاعب بالكيل والعدادات في كثير من محطات الوقود في مناطق عديدة من عمان والبعض الاخر اشتكى من ان هذا البنزين يكون مخلوطا بالماء، ما جعله ظاهرة خطيرة في ظل ضعف لافت للرقابة بكافة اشكالها.

الشاهد بدورها استطلعت آراء المواطنين وبعضا من اصحاب محطات الوقود في العاصمة عمان، حول هذه الظاهرة حيث كانت آراؤهم على النحو التالي:

المواطن احمد عدوي

بين للشاهد ان هذه الظاهرة امتدت الى مادة الكاز الامر الذي تسبب باعطال تصيب مدافئهم وقد راجع السبب الى عملية خلط الكاز بالماء في بعض محطات الوقود ما تسبب بتلف فتائل المدافىء، في مسعى اصحاب هذه المحطات والعاملين فيها الى تحقيق المزيد من الارباح على حساب المواطن.

عبود الدجاني

وهو احد سائقي التكاسي العمومية في العاصمة عمان قال انه عندما يقوم بملء سيارته بالوقود فان مؤشر المحطة يظهر انه تم ملء 20 لترا في حين ان عداد السيارة وبعد مسافة قصيرة من السير يشير الى 16 لترا، ما يعني ضياع 4 لترات تقريبا على كل صفيحة بنزين، حيث ان هذه الحادثة تكررت مرات عدة وفي اكثر من محطة في عمان ومع اكثر من سائق.

يوسف الشلبي

اشار ان هناك غشا وتلاعبا صارخا ومقصودا من قبل اصحاب هذه المحطات طمعا في زيادة ارباحهم وسط غياب الرقابة (بحسب قوله) واكد ان على الجهات المسؤولة والرقابة ان تقوم بتكثيف العمليات الرقابية على محطات الوقود في عدة محافظات.

سائد الحسنات

(سائق خصوصي) عندما بدأت الاحظ النقص في خزان الوقود في محطات معينة، قررت التوجه الى محطات اخرى في عمان على امل ان تكون حالها افضل ولا يوجد تلاعب بالعداد، لكني اكتشفت فيما بعد ان بعضها لا يختلف كثيرا عن وضع باقي المحطات وان الامر قد اصبح ظاهرة يشترك فيها بعض اصحاب المحطات والعاملين فيها ومعظمهم من الوافدين.

اما عن المواطن موفق دغمش

الذي وضح للشاهد عن غش الكاز بخلطه بالماء في بعض محطات الوقود والباعة الذين يتجولون بصهاريجهم في الاحياء حيث يقول المواطن دغمش انه اضطر اكثر من مرة الى تغيير فتيلة المدفأة بعد ان اكتشف ان مادة الكاز التي قام بشرائها من احدى محطات الوقود مغشوشة ومخلوطة بالماء، ما تسبب بتلف الفتيلة اكثر من مرة.

الحاج ابو محمد الخياط

اكد ان العقوبة التي تفرض على المحطة عند وجود اي عملية غش في خدماتها هي الاغلاق لمدة (60) يوما والحرمان من المادة التي جرى غشها (90) يوما ايضا، وتصبح الرقابة على تلك المحطة مركزة، وان تكررت المخالفة يتم اضافة شهر على مدة الاغلاق وشهر على مدة الحرمان ايضا وفي المرة الثالثة تسحب الرخصة من المحطة نهائيا.

المواطن ابو باسل العمري

قال ان القاعدة الفنية الخاصة بمادة الكاز (الكيروسين) التي تتبعها مؤسسة المواصفات والمقاييس تنص على ان تكون هذه المادة ذات لون شفاف، وفي حال وجود اختلاف في اللون فان ذلك يؤكد وجود عملية الغش والخلط بمواد اخرى، كما ان المواطن يجب ان ينتبه الى وجود الماء بالكاز، حيث ان الماء لا يختلط بالكاز فكثافة الكاز اخف من كثافة الماء ما يجعله يطفو فوق الماء الذي يبقى في الاسفل.

المواطن ابو محمد المقابلة

يجب تكثيف الجولات الفجائية خلال فصل الشتاء وذلك لزيادة الطلب على المحروقات والذي يرافقه عادة زيادة الشكاوي من المواطنين في انحاء المملكة مهيبا بالمواطنين في حال وجود اي شكوى على محطات المحروقات والموزعين والصهاريج الاتصال بمديرية المقاييس في المؤسسة.

ابو العبد البوريني

يجب على مؤسسة المواصفات والمقاييس ان تقوم بحماية حقوق المواطنين ومن ضمنها آلية الرقابة على محطات المحروقات والصهاريج في جميع انحاء المملكة وضمان ان المواد المسلمة للمواطنين مطابقة للمواصفات والمعايير.

احمد خلف

ضرورة تحديث نوعية المضخات المستخدمة التي تحتوي على فلاتر اضافية لتنقية المحروقات من الشوائب والرواسب قبل وصولها الى خزان المركبة الى جانب انها تحتوي كذلك على اجهزة عيار عالية المستوى شريطة ان تلبي المتطلبات والمقاييس الدولية وتكون مطابقة لاشتراطات المؤسسة بحيث تكون حاصلة على شهادة اقرار نموذج دولي من مختبرات معتمدة دوليا.

خالد الرمحي

الذي دعا المواطنين الى عدم تخزين المحروقات بطريقة عشوائية بهدف الاستفادة من فرق التعديل في الاسعار، مشيرا الى ان عملية تزويد المحطات بكميات الوقود المناسبة قبل وبعد عملية التعديل يسير ضمن آلية محكومة ومتوازنة.

يوسف محمد

خلط الوقود كالبنزين بالماء او انواع المحروقات الاخرى مثل (الديزل والكاز) يؤدي الى تعطيل المحرك بالكامل والسبب هو عدم حصول الاحتراق الكافي في المحرك.

علي خالد

بالنسبة لمركبات الديزل اذا كان الديزل مخلوطا بماء فانه يؤثر مباشرة على الاشتعال الذاتي للوقود والذي يؤثر سلبيا على كفاءة المحرك، ومع التكرار يعطل محرك المركبة بالكامل.

نادر الرفاعي

الذي اكد للشاهد ان على المواطن مراقبة عداد مضخة الوقود في اي محطة حال وجود اي ملاحظة فعلية المبادرة لنقلها الى مسؤول المحطة وليس من الضروري التقدم بشكوى رسمية فهذا يخلق نوعا من التعاون وعلاج المشكلة في وقتها.

نبيل مراد

عندما تقوم مؤسسة المواصفات والمقاييس بجولات ميدانية ورقابية مكثفة على محطات الوقود في مختلف انحاء المملكة، والتي تجعل محطات الوقود بحالة تأهيل للتفتيش ما يعطي نتائج ايجابية من خلال الفحوصات الفورية التي تكشف اي تلاعب بنوعية الوقود.

خالد الدراوشة

يجب التأكد من وجود طابعة للعداد والتأكد من الكمية الموجودة على كرت الطابعة والعداد ويجب ان تكون متساوية بالاضافة الى اغلاق الخزان او (التنك) بعد عملية التعبئة باحكام لتجنب السرقة بعد التبعئة.

قتيبة يوسف

هناك محطات وقود كثيرة اغلقت بسبب تلاعبها في البنزين والكاز في مخلتف انحاء المملكة، وفي عدة محافظات منها.

ماجد النجار

على الجهات المعنية عمل جولات تفتيشية مكثفة على جميع محطات الوقود في المملكة لان ظاهرة التلاعب بالكمية والنوعية بالوقود على ازدياد يوما بعد يوم.

مازن الحلبي

ناشد الجهات المعنية بتكثيف الرقابة على محطات الوقود والذي دعا المواطنين ايضا الى الانتباه لعدادات مضخات الوقود قبل وبعد التعبئة عند ذهابهم الى اي محطة ليتجنبوا اي طرق استغلال او احتيال من العاملين في المحطات (على حد قوله).

جبران المحسيري

هذه الظاهرة السلبية اصبحت منتشرة في المملكة وبحاجة الى عمليات رقابية بشكل مكثف من قبل الجهات المسؤولة من قبل مؤسسة المواصفات والمقاييس حتى لا تزيد هذه الظاهرة بشكل اكثر.










تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :