أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية منوعات استراحة الشاهد

استراحة الشاهد

10-01-2018 01:12 PM
عدد القراء : 50
الشاهد -


الاستراحة 10 / 1 / 2018

إعداد / جمال ابراهيم المصري

مقالة الأسبوع / عام الدماء .. الغلاء .. ورخص الإنسان
لا أستطيع إلا أن أقول عن العام 2017 سوى أنه عام الدماء والدمار والخيانات والغلاء .. ليس من باب التشاؤم ، ولكن ما يدور حولنا في كنفات كوننا .. يمكن أن يكون في هذا الحديث الشريف ما يوجز حاله .. يوماً بعد يوم وسنة بعد سنة : عن أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ قال : ( اصْبِرُوا فَإِنَّهُ لَا يَأْتِي عَلَيْكُمْ زَمَانٌ إِلَّا الَّذِي بَعْدَهُ شَرٌّ مِنْهُ حَتَّى تَلْقَوْا رَبَّكُمْ ) سَمِعْتُهُ مِنْ نَبِيِّكُمْ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . وللدلالة على صدق الحديث .. وهو من من لا ينطق عن الهوى ، فمن منا لا يستحضر السنوات الخوالي ويتحسّر عليها لسوء ما نعايشه عاما بعد عام .. من كافة الأجيال ، دمار هنا ودماء هناك ، خيانات أصبحت في العلن فلا خجل ولا أخلاق .. فالمصلحة أصبحت فوق الخلق ، فساد استشرى في كل شيء .. لدرجة انه أصبح من الصعب عليك معرفة من هو الشريف القنوع من السارق الفاسد .. وذلك من التفنن والابداع في صناعة الأقنعة وارتدائها ، اختلطت الأوراق وتاهت الطرق .. فلا شيء يؤدي إلى شيء .. فوضى عارمة . لا شك أننا دوماً نتمنى الأفضل .. وندعوا الخالق سبحانه في علاه لأن يرزقنا بالأفضل .. ونسعى ونعمل لنعيش الأفضل ، ولكن يأتي من هو شره فاسد ليحوّل شقاءنا وأملنا وسعينا إلى بؤس وشقاء ، وما يواسينا في حلكة هذا السواد المظلم والذي يحيط بنا من كل الزوايا هو نعمة الله علينا أولاً بالاستقرار الأمني .. ونعمة الله علينا بقيادتنا المتوازنة الحكيمة التي وفرت وصنعت ما ننعم به من أمان رغم صعوبة أوضاعنا المعيشية .. فالحمد لله دوما .. وكل عام والجميع بخير وعافية .

( 1 ) مشاركـــات

* أسامة زاهر الخطيب / جبل الأشرفية : عاماً طيباً سعيداً على الجميع إن شاء الله . * سارة محاسنة / جبل التاج : : تفاءلوا .. حـَتى حروف كلمة و( داع ) .. إن عـكستها .. سترى شيئاً مختلفـاً ، حتـى كلمـة ( ملح ) عندما نعيد قراءتها بالمقلوب .. يصبح شيئا جميلاً ، كثيرة هي الأشياء التي تحتاج إلى إعادة قراءتها بطريقة أخرى لنعيش حياة أجمل . * ايــاد العسود / جبل الحسين : هنا المسافة تعتمر الأشواق بأنفاس سحرية وألحان نسجت بهمس الوتر وتنهيدة الغروب * محمود قميع / العقبة : فقط بـالصبر والإرادة .. تتحول المحنة إلــى منحـة . * سيرين المعاني / طبربور : لا تنتظرها .. فأكواب الزمرّد لم تعد تغريها ، وبركة الماء قـد جفّت ، وفرغ الصبر .

اضحـــــك /

* ثلاثة مسطولين وقفوا تكسي وركبوا ، السايق عرف انهم مسطولين فشغل السيارة شوي وطفآها وقال : وصلنا ، فالأول أعطاه المصاري والثاني قال له شكراً ، والثالث نزل من السيارة ولف من جهة السائق وضربه كف .. ففكّر السائق إنه عرف الملعوب ، لكنـّه أتفاجأ لما قال له : نشـّفت دمّنا ثاني مرّة لا تسرع . * واحد قالوا له : بدنا نغطي على عيونك ونحط مرتك بين عشر نسوان ، وازا بتتعرف عليها الك جائزة نقدية ، غطوله عيونه وحطوا زوجته بينهم .. ومشي من بينهم وحدة وحدة .. ولما وصل لزوجته قال : هاي مرتي ، استغربوا وسألوه : كف عرفتها ؟ قال : سبحان الله ، قلبي لهف الهم كلهم إلا هي . . نشمي . * مصيبة إذا البنت قاعدة في مكان عام وسرحت ، وفجأة استوعبت أنها قاعدة بتطلع بوجه شاب !!
خذلك عاد .. تعال واقنع توم كروز أنها كانت سارحة . * واحد بخيل كتب ورقة على باب بيته وكتب عليها : ما حدا يرن عالجرس .. انا كل شوي بطلطل .
* وحدة قاعدة جنب التليفون ومكشره ، أجت أختها وسألتها : شو مالك خلقك طالع : ردت عليها : في واحد قليل أدب كل يــوم بيزعجنا بالاتصــال ومـش عارفه شو ماله اليوم لهسه ما رن ولا مرة .
* إبن بيسأل أبوه : يابا متى بدك تزوجني ؟ رد عليه أبوه : والله يا ولدي إذا استمرت هالأوضاع الاقتصادية منيّـله وطبقوا الضريبة .. احتمال اطلق امك .

( 2 ) الأبــــــراج / الحمل :

حاول أن توصل افكارك بأفضل طريقة، وهذا ما يعزّز موقعك في العمل ويدفعك إلى التقدم أكثر ، لا تدع
الرتابة تسيطر على علاقتك العاطفية ، فهذا قد يؤدي إلى المزيد من المشكلات بينك وبين الشريك ، تستعد لمرحلة
مقبلة وجديدة من الاهتمام بوضعك الصحي بعدما وضعت خطة ناجحة .

الثور :

مشاريع مهمة قد تغيّر وضعك في العمل ، فعليك أن تكون جاهزاً لكل مستجد في هذا الإطار ، اهتماماتك
المتعددة تنسيك الشريك بعض الشيء ، لذا عليك إيجاد حلّ سريع قبل فوات الأوان ، يتأرجح وضعك الصحي تبعاً لنفسيتك المتعبة ، فما عليك سوى استشارة اختصاصي بعلم النفس .
الجوزاء :

مهما حاول الزملاء نقل صورة مشوشة عنك إلى أرباب العمل ، سيفشلون لأن رصيدك من النجاح أكبر من محاولاتهم ، ركود في العلاقة بالشريك الجديد، والاستقرار النهائي يحتاج إلى المزيد من الوقت لتختمر الأمور جيداً ، مسموح المقالي شرط أن تكون مقلية بزيت صحي ، انتبه لهذا الأمر ولا تستخف به .
السرطان :

تجهد نفسك كثيراً اليوم على مستوى تبادل الخبرات والمعلومات وتقوم بعمل مشترك ومثمر مع أحد الزملاء ، يدخل الشريك الطمأنينة إلى قلبك باقتراحاته ، فترتاح وتتجاوز الأمور التي كنت تخشى مجرّد ذكرها ،
اختبر قدرتك على تحمل السير مسافات طويلة نوعاً ما ، لتكتشف مدى سلامة صحتك . الأسد : إرادتك الصلبة وإصرارك على النجاح يسهمان في تمكّنك من رفع مستوى التحدي، فحافظ على الوتيرة نفسها ، الاجتماع بالشريك قد يكون ناجحاً جدّاً، ولا سيّما بعد القطيعة بينكما بسبب فقدان الثقة ، تواظب على الاستمرار في البرنامج الغذائي الذي تتبعه منذ مدة بعدما بدأت تتلمس النتائج المرجوة .
العذراء :

اتصالات مع مؤسسات أجنبية مفيدة جداً، كن أكثر تروياً مع الزملاء وأي خطوة ناقصة ستكون عواقبها وخيمة ، حبّك ينمو مع الأيام فحافظ عليه قدر الإمكان وأعطِ الحبيب كل ما تملك ، إذا كانت الأمور الصحية غير مريحة ، ليس من الضروري أن تبقى في محيط يزيدها سوءا .
الميزان :

كن أكثر انفتاحاً على الزملاء، وخصوصاً أنّ أي تصرف فظ يؤدي إلى نتائج قد لا تحتملها ، الميزة الأساسية في العلاقة بالشريك تتمثل بعامل الثقة الذي يجمعكما ، وكل ما عدا ذلك ثانوي ، لآلام الظهر عدة حلول ، من بينها المشي أو ممارسة السباحة أو القيام بتمارين خاصة .
العقرب :

التصرّف بعشوائية لن يكون سهلاً ، وقد تكون له انعكاسات سلبية غير مضمونة النتائج ، فكن أكثر جدية ، تعرف اليوم مفاجأة سارّة أو عرضاً أو مناسبة جيّدة واحتفالات ، ويطرب قلبك لما يحصل ، لا تحاول أن تختار من الأدوية ما يحلو لك ، بل تناولها كلها كما أوصاك الطبيب بذلك .
القوس :

بعضهم يحاول أن يشوه سمعتك في العمل فكن حذراً، علماً أن نتائج أعمالك الجدية لن تظهر قريباً ، لا
تستطيع الابتعاد عن الشريك، بسبب التفاهم التام بينكما عن العناوين العريضة لعلاقتكما ، اختبر الحلول المبنية على دراسات طبية للتلخص من الدهون والسمنة .
الجدي :

استفد إلى أقصى حد من علاقاتك الخاصة والعامة لتعزيز موقعك في العمل ، إنما من دون استغلال الزملاء ، يشهد هذا اليوم بعض التذمّر من الشريك ، لأن تصرفاتك معه قد تدفعه إلى رد فعل حاسم في هذا الاتجاه ،
قم بالتمارين الرياضية للتخفيف من الوزن الزائد ، الطقس يسمح لك بذلك . ( 3 )

الدلـو :

قد تجد نفسك تعاني بعض الشيء من الوضع الحالي ولكنك لن تلبث أن تنفض عن نفسك هذا العناء بعد أن يتخذ القدر وضعاً يتلاءم مع متطلباتك ، تصرف بذكاء ولا تقع تحت الانفعال والغضب لأن هذا مسيءٌ لك .. أسبوع فيه التعب والعناء بعض الشيء .

الحـوت :

عنادك يفاقم الأمور فحاول مناقشة أفكارك مع الزملاء ، لأن الدكتاتورية هدامة أيها المتصلب ، علاقة عاطفية مميزة قادمة فلا تفقدها بتهورك وقلة اكتراثك أو بنفسك القصير ، كن حليماً فقد تطالك الاشاعات هذا الأسبوع .. وستتكشف لك أمور هامة .

الزاويــة الطبيــة /

ضغـط الــدم

ارتفاع ضغط الدم أو ضغط الدم المرتفع ، هو حالة يكـون فيها الضغط داخل الشرايين مرتفعاً جـــداً، وهـــو واحد من أكبر الأخطار التي تهدد الصحة العامة في الدول المتقدمة في العالم ، وذلك بسبب أنه شائع جداً وأيضاً لأنه إذا لم يعالج فإنه يؤدي إلى عدد من المضاعفات المهلكة ، وتشمل النوبات القلبية والسكتات المخية .. وارتفاع ضغط الدم غالباً لا يسبب أية أعراض إلى أن يأتي الوقت الذي يكون فيـــه قـد سبب كمًاً ملحوظـاً مـــن الدمار بالجسم لهذا فإن أهم ما يجب عليك عمله هو أن تطلب قياس ضغط دمك أثناء زيارتك المنتظمة لطبيبك .
يرتفع ضغط الدم عندما يضخ القلب الدم بقــوة أكبــر أو عندما تضيق الشرايين الرفيعــة ( الشريينات ) مما يسبب زيادة المقاومة لسريان الدم فيها، ولكي تفهم كيف يمكن أن يؤثر ضيق الشريينات على ضغط الدم، تخيل أنك تضغط أنبوبة معجون أسنان ، فإذا كانت فتحة الأنبوب عادية الحجم، فسوف يكون كافياً أن تمـارس ضغطاً عادياً على الأنبوبة حتى يخرج منها المعجون بسهولة وبقدر كبير من التحكم ، ولكن إذا كانت فتحــة الأنبوبــة دقيقة في حجم ثقب الإبرة ، فسوف تضطر إلى أن تضغط على الأنبوبة بقوة أكبـر حتى تخرج المعجون إلـى خارج الأنبوبـة .
ويمكن أن يكون ضغط الدم المرتفع استجابة طبيعية من الجسم عندما يكون هناك احتياج زائد للدم وعناصره الغذائية ، فعندما تمارس التمارين الرياضية ، فإن معدل دقات القلب يزيد وينقبض قلبك بقـوة أكبــر ، وعندمــا تصل ممارسة التمارين إلى قمتها يكون ضغط الدم قد وصل إلى أعلى مستوياته .
حدث في مثل هذا اليوم 3 كانون ثاني / - عام 1833 بريطانيا تحتل جزر فوكلاند . - عام 1961 الولايات المتحدة تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع كوبا . - عام 2004 تحطم طائرة تابعة لشركة الطيران المصرية فلاش ايرلاينز في البحر الاحمر 148 قتيلا . - عام 2008 فوز الديموقراطي باراك اوباما والجمهوري مايك هاكابي في اول انتخابات تمهيدية للاقتراع الرئاسي الاميركي في ولاية ايوا . ( 4 )







تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :