أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية عالم الجريمة رفضت الزواج به فاطلق النار عليها وعلى عائلتها

رفضت الزواج به فاطلق النار عليها وعلى عائلتها

04-10-2017 12:47 PM
عدد القراء : 263
الشاهد -

الحكم باعدام القاتل والضحايا والدها وشقيقها

الشاهد - نظيره السيد

اصدرت محكمة الجنايات الكبرى صباح اليوم الخميس، حكماً بالاعدام شنقاً، بحق متهم اقدم على قتل اربعيني وابنه، باطلاق النار عليهما في منطقة جبل الأمير حمزة في محافظة الزرقاء. وتتلخص تفاصيل الجريمة التي وقعت مطلع عام 2013، بقيام أحد الاشخاص بالتقدم للزواج من فتاة في محافظة الزرقاء، إلا أن عائلة الاخيرة رفضته، جراء سمعته السيئة في المنطقة، الأمر الذي دفع القاتل إلى إطلاق النار عليها وعلى عائلتها، ما أدى إلى مقتل والدها وشقيقها. وكانت عائلة المجني عليهما، قد اعتصمت قبل عدة اشهر على دوار المدينة بالعاصمة عمان، مناشدين الجهات القضائية بتنفيذ حكم الإعدام بحق القاتل، أسوة بالذين تم تنفيذ أحكام الإعدام بحقهم بتاريخ 05-03-2017.
حيث طالبوا بإعدام شخص أقدم على قتل والدهم وشقيقهم في منطقة جبل الأمير حمزة في محافظة الزرقاء.
وقال أحد أفراد العائلة أن الجريمة وقعت عام 2013، والتي تتلخص تفاصيلها بقيام أحد الاشخاص بالتقدم للزواج من ابنتهم مجد نيروخ، إلا أن العائلة رفضته جراء سمعته السيئة في المنطقة، الأمر الذي دفع القاتل إلى إطلاق النار عليها وعلى عائلتها، ما أدى إلى مقتل والدها وشقيقها. وأضاف أن الأجهزة الأمنية تمكنت من إلقاء القبض عليه وتحويله إلى القضاء، إلا أنه ولغاية اليوم، وبعد مرور 4 سنوات، لم يصدر حكماً بحقه، مطالبين الجهات القضائية بتنفيذ حكم الإعدام بحقه، أسوة بالذين تم تنفذ أحكام الإعدام بحقهم فجر السبت. وناشد الشاب وزير الداخلية ومدير الامن العام بالتدخل لاحقاق الحق وانصاف عائلته التي لا زالت تعيش تحت هول الصدمة، بعد ان تم قتل اثنين من افرادها ، متسائلا بذات الصدد اذا لم تقم الدولة بحمايتنا وحفظ هيبة القانون فمن يحمينا ويحمي هيبة الدولة?.

الحبس 4 للمتهم بعد تعديل التهمة الى جنحة التسبب بالوفاة

حياة شقيقه ثمنا لاهماله وقلة احترازه

الشاهد - خاص

نقضت محكمة التمييز حكما بحبس متهم قتل شقيقه بالخطأ اربعة اشهر بعد تعديل التهمة المسندة اليه من جناية القتل القصد الى جنحة التسبب بالوفاة.
وفي تفاصيل القضية المؤلمة فان المتهم ووالده واخرون كانوا يجلسون معا امام محل لمواد البناء حيث حضر مجموعة من الاشخاص الى المحل ونشبت مشاجرة بينهم بالعصي.
وبعد انتهاء المشاجرة عاد المتهم ووالده الى المنزل الذي يقع فوق المحل وقاموا باغلاق ابواب المحل، ليتفاجأوا بعدها بعودة عدد من الاشخاص وبحوزتهم عصي وجنازير وسيوف وقاموا بالتخبيط على باب المنزل ،ثم القوا زجاجة حارقة امام ابواب المحل والمنزل فحمل المتهم سلاح 'بمب اكشن' اخذه من شقيقه المغدور من اجل الخروج لملاقات هؤلاء الاشخاص وتخويفهم الا ان والده ووالدته حاولا منعه من الخروج وتعاركا معه لاخذ السلاح منه.
وفي الاثناء خرجت طلقة اصابت شقيقه الذي ما لبث وان فارق الحياة.
وكانت النيابة العامة احالته للمحاكمة بجناية القتل القصد الا ان محكمة الجنايات الكبرى وجدت ان المتهم لم يرد عملية الاطلاق ابتداء داخل المنزل وان الطلقة خرجت واصابت شقيقه نتيجة الاهمال وقلة الاحتراز.
وقالت انه ما قام به المتهم تشكل جريمة التسبب بالوفاة وليس القتل بصورة مباشرة ولا بصورته الاحتمالية ،وعليه قررت تعديل التهمة المسندة اليه من جناية القتل القصد الى جناية التسبب بالوفاة وقررت حبسه سنة وبعد اسقاط والداه حقهما الشخصي عنه قررت تخفيض العقوبة بحقه الى الحبس اربعة اشهر.
ولم يقبل المتهم بالحكم فطعن به امام محكمة التمييز،التي قررت نقض الحكم لاعطائه فرصة لتقديم بيناته ودفوعه التي يدعي انه حرم من تقديمها بسبب محاكمته بمثابة الوجاهي اي بحضور محاميه دون حضوره.







تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :