أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية فنجان قهوة فنجان قهوة مع رئيس الحكومة د.بشر الخصاونة

فنجان قهوة مع رئيس الحكومة د.بشر الخصاونة

08-10-2020 02:38 PM
الشاهد -

دولة الرئيس المكلف بشر الخصاونه اسعد الله اوقاتكم


اعتدنا في هذه الزاوية ان نطلق القضايا الملحة و الانية المهمة التي تواجه الحكومة و التي هي من مهام رئيسها من باب النقد الموضوعي و البناء و لا تحوفه غايات من اجل الاعتراض الفردي او الشخصي .

فقد آثرنا الاجتهاد والمشاركة في توجيه الحكومة و لفت نظرها للعديد من المسائل و القضايا و المعيقات التي تواجه عمل الفريق الوزاري ،و مصارحة الحكومات على مدار سنوات بعيدا عن المجاملات او المحاباة على حساب الوطن و القضايا الوطنية و بعيدا عن شخصنة الامور متسلحين برأي الشارع و تطلعات الاردنيون و امالهم و بحث قضاياهم و اوجاعهم و ايصال رسالتهم لصناع القرار اخذين بعين الاعتبار المصلحة العامة المصلحة العليا اساسا عند الانتقاد الموجه لاصحاب الدولة و المعالي او عند لفت نظرهم لمسألة نرى انها مهمة .

دولة الرئيس الكل يعلم بالمهام الموكولة لدولتكم و المسؤولية الثقيلة المترتبة عليكم و الارث الكبير من الملفات العالقة لكن و بهذه المساحة البسيطة اسمح لنا ببعض البرقيات العاجلة و اقبل منا وافر التهاني بالثقة الملكية بتكليفكم في تشكيل الحكومة متمنين لكم النجاح في مهامكم و الوصول بهذا البلد لبر الامان الخلاص من اولى الازمات التي تواجه الاردنيون على حد سواء .

دولة الرئيس انه و عندما نقول اولى الازمات نحتار من اين نبدأ ؟
من ملف ازمة كورونا تبعاتها الكارثية على حياة الانسان على الارض الاردنية و تبعاتها الاخرى في تراجع الاقتصاد المحلي و الاخطاء التي ارتكبتها الحكومة السابقة في اغلاق المدن و المحافظات و الحظر الشامل و الجزئي و اغلاق الباب امام السياحة و الصادرات و الواردات و تجفيف موارد الاقتصاد بالكامل في الوقت الذي كانت بعض دول الاقليم الاقتصادية مفتوحة ابوابها و لم تتخذ الاجراءات الصارمة التي اتخذناها في هذا البلد محدود الموارد .

ام نبدأ من حيث ما انتهت به حكومة الرزاز و عند الفوضى الصحية التي خلقتها قبيل خروجها من الساحة و تراكمات اورثتها في ملف المعلمين و وقف الزيادات و تاجيلها الى السنة المقبلة و كذلك تراكمات المديونية و ارتفاعها بصورة جنونية غير متوقعة , ام نبدأ مع دولتكم من المليار و ربع المليار المستحق تسديدها قبل نهاية العام الجاري من قيمة المديونية المترتبة على الاردن امام المعيقات المالية و ازمتها الخانقة و شح الموارد , ام نبدأ سد الهوة الحاصلة في العلاقات الخارجية و علاقاتنا مع دول الاقليم و دول الجوار منها , او من معيقات ملف الطاقة الذي فشلت به الحكومة السابقة و لم تقدم به اية حلول من ملف اللاجئين الذي لم يستغل استغلالا صحيحا من قبلنا طوال المدة الماضية , ناهيك عن ملف التعليم و التراجع الحاصل بهذا القطاع .

دولة الرئيس المكلف بشر الخصاونه اعانك الله على هذه المسؤولية التي تحتاج منكم برنامج بل برامج سريعة لتفادي المخاطر الانية التي تواجه الوطن و المواطن متمنيين لكم تخطيها و هذا يحتاج لفريق وزاري فذ و على قدر من الكفاءة لا فريق مترهل او غير منسجم مع اركانه




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :