أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية شايفك الشواربه يتناقض مع نفسه في رعايته لحفل مؤسسة الأمل

الشواربه يتناقض مع نفسه في رعايته لحفل مؤسسة الأمل

17-04-2019 11:10 AM
الشاهد - عبد الله العظم
من خلال رده على النائب الشديفات والوثائق المرفقة بكتاب الحكومة

أقرت الحكومة في معرض ردها على سؤال للنائب شعيب الشديفات ومن خلال مرفق أمين عمان يوسف الشواربه لكتاب رئيس الوزراء ببعض الاخطاء التنظيمية للحفل الغنائي الذي أقامته مؤسسة الامل للانتاج الفني وساهمت به الامانة بمبلغ 25 الف دينار للأوبريت الغنائي الذي جرى في السابع من شباط الماضي بمناسبة ذكرى ميلاد جلالة الملك.
وقالت الحكومة في اجابتها ان مجلس امانة عمان قد وافق بالاجماع على قيام الامانة برعاية الحفل المشار اليه من خلال تقديم دعم مالي بقيمة (25) الف دينار بقراره رقم 37/2019 الذي يشير لطلب مؤسسة الامل للانتاج الفني قيام امانة عمان لرعاية الحفل وبموجب كتاب المؤسسة رقم م/أ/102/2019 ، كمشاركة منها في الاحتفالات الوطنية والذكرى العشرين لتولي جلالة الملك سلطاته الدستورية.
ويتضح من خلال الكتب والمرفقات لكتاب دولة رئيس الوزراء وقوع أمين عمان يوسف الشواربه بتناقض مع نفسه حيث قال في كتابه رقم 2/1/2156 تاريخ 31/3/2019 بان الامانة لم تقم برعاية الحفل انما ساهمت بدعم الاوبريت الغنائي بينما جاءت عبارة تؤكد رعاية الامانة للحفل في القرار رقم 68 تاريخ 5/2/2019 الصادر عن مجلس الامانة والموقع من الشواربه وأمين سر المجلس توفيق الثوايبه وتقول العبارة انه وبناء على تنسيب من أمين عمان قرر المجلس الموافقة على قيام الامانة برعاية الاوبريت المشار اليه وبدعم مالي 25 الف دينار ورفع هذا القرار الى دولة رئيس الوزراء ليقترن بالموافقة بموجب الكتاب رقم 1/1/1714 تاريخ 9/2/2019 للحصول على استثناء لقرار مجلس الوزراء الصادر في وقت سابق رقم 1541 تاريخ 20/3/2013.
ولم توضح الحكومة من خلال كامل الوثائق والمرفقات اسماء الفنانين الذين جرى تكريمهم ومصاريف تذاكر السفر حسب ما جاء بطلب الشديفات.
وكان النائب الشديفات طلب في سؤاله تزويده بتكاليف الحفل الذي أقامته امانة عمان بمناسبة عيد ميلاد جلالة الملك وذكرى تسلمه السلطات الدستورية والاسباب والمبررات التي دعت الامانة باستضافة فنانين عرب وتكريمهم في الظروف الاقتصادية الصعبة ومن هم الشخصيات الذين تم تكريمهم وهل تم دفع تكاليف السفر والاقامة من مخصصات الأمانة ؟






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :