أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية شايفك الرزاز يضع قرار التشريع والرأي جانبا ويكشف عن...

الرزاز يضع قرار التشريع والرأي جانبا ويكشف عن مستشاريه

09-01-2019 11:18 AM
الشاهد -
في اجابة الحكومة على سؤال النائب سليمان الزبن

الشاهد / عبد الله العظم
دفع رئيس الوزراء عمر الرزاز بكتاب رد فيه على سؤال النائب سليمان الزبن الذي طلب فيه تزويده بكشف بأسماء المستشارين الذين عينوا في رئاسة الوزراء منذ تاريخ 1/1/2018 ولغاية تاريخه.
والملفت للنظر والذي يستوجب الوقوف عليه في اجابة الحكومة في هذا المقام أن الرد تطرق لتوضيح الاسماء وذكرها وأن الحكومة لم تستند على ذات الاعذار التي دائما ما نراها في اجاباتها.

فحينا ما نرى الوزير أو الحكومة تختبىء خلف رأي ديوان الرأي والتشريع الذي لا تجيز للنائب السؤال عن اتفاقيات أو أسماء مما يحد من رقابة المجلس الحقيقية واحيانا أخرى لا تأخذ رأيه بالحسبان وكانها تكيل بمكيالين أو ان المزاجية تلعب دورا في الاجابة على اسئلة النواب واستجواباتهم حيث مر على المجلس الكثير من الاعتذارات من طرف الحكومة والوزراء في ردودها على النواب في أي سؤال أو استفسار يتعلق بأشخاص في الموقع العام الا أن الاجابة على الزبن جاءت مختلفة هذه المرة اذ أرسل الرزاز كشفا بأسماء المستشارين الذين تم تعيينهم حسب ما جاء بطلب النائب.
وقال رئيس الحكومة في رده انه تم تعيين اربعة مستشارين في رئاسة الوزراء خلال الفترة المذكورة وتم نقل اثنين منهم الى وزارات تتناسب مع مؤهلهما وخبراتهما وهم سعد الرواجفة عين في 15/1/2018 مستشارا في رئاسة الوزراء وتم نقله لوزارة السياحة والاثار وتعيين بلال حمود حمالس مستشارا في رئاسة الوزراء في 1/2/2018 وتم نقله مستشارا الى وزارة السياحة والاثار وتعيين محمد العبداللات مستشارا في رئاسة الوزراء بتاريخ 1/4/2018 وتعيين محمود احمد بني حسن مستشارا في رئاسة الوزراء بتاريخ 17/10/2018.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :