أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اجتماعي عائلات انهكها المرض .. ولا تملك قيمة العلاج

عائلات انهكها المرض .. ولا تملك قيمة العلاج

13-06-2018 01:04 PM
عدد القراء : 45
الشاهد -

الشاهد رصدت حالاتهم لتضعها على طاولة المسؤولين

ياسمين ناصر: لا معيل لها في حياتها

محمد حسن: مرض القلب اوقفه عن العمل

 

 

الشاهد - خالد خشرم

كثيرة هي المآسي والهموم والنكبات التي تعيشها بعض الاسر المستورة من فقر وبطالة ومرض والقائمة تطول ولكن المؤلم والمحزن انه اذا فقدت وانعدمت الاساسيات للنخوة ونصرة الملهوف والمستغيث والفقير والمريض فعلى الدنيا السلام.

الشاهد طرقت ابواب عائلات مستورة وهذه العائلات تعاني المرض والعوز قصصهم تحرك الحجر قبل البشر لنضعها على طاولة المسؤولين والمعنيين في وزارة التنمية الاجتماعية.

الحالة الاولى

السيد محمد حسين المسلماني الذي روى للشاهد تفاصيل قصة حياته المؤلمة للشاهد، حيث قال ان لديه 7 من الابناء ويعانون من فقر شديد وظروف اقتصادية ومعيشية سيئة للغاية.

واضاف انه يبلغ من العمر 30 عاما ويعاني من مرض القلب منذ سنوات طويلة.

وبين المسلماني للشاهد ان الاوضاع التي يعيشها في المنزل مع ابنائه سيئة جدا وبحاجة الى مساعدة من قبل اهل الخير والمحسنين.

بالاضافة الى ان السيد محمد المسلماني بحاجة الى عملية جراحية في قلبه، حيث لا يملك فلسا واحدا من ثمن هذه العملية واضاف المسلماني ان هذه العملية الجراحية تكلفتها باهظة جدا ولا املك قرشا واحدا من هذه التكلفة.

بالاضافة الى ان ابنائي بامس الحاجة الى المساعدة والمصاريف لشراء الاحتياجات واللوازم الخاصة لهم، حتى يعيشوا باطمئنان واستقرار في هذه الحياة المأساوية.

وناشد المسلماني القلوب الرحيمة واهل الخير بمساعدته وانتشاله من هذا الوضع المأساوي الذي قلب حياتهم الى جحيم.

الحالة الثانية

السيدة ياسمين ناصر تعيش حياة مأساوية يرثى لها منذ سنوات طويلة، دون وجود معيل في حياتها هذه السيدة انها واكثر من 5 سنوات تعيش مع والدها دون زوج او معيل في حياتها بالاضافة الى الامراض التي تعاني منها منذ سنوات طويلة ولا حياة لمن تنادي حيث اصبح الوضع المعيشي والاقتصادي سيء جدا وبحاجة الى مساعدة من قبل اهل الخير والقلوب الرحيمة.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :