أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية شايفك ابو رمان: فتح باب الحوار الوطني المخرج الحقيقي...

ابو رمان: فتح باب الحوار الوطني المخرج الحقيقي من الازمة

13-06-2018 12:40 PM
عدد القراء : 49
الشاهد -

 

في تهنئة الى أبناء الوطن بالانجازات ا لاخيرة قال النائب معتز ابو رمان ان  الديموقراطيه الوطنيه تجلت في أبهى صورها وارتسمت كلوحة فسيفساء بجمالية وإصالة الحراك الوطني من مختلف مكوناته..
فجاءت الاستجابة الملكية السامية تكريسا لمبدأ المواطنة وتعبيرا" عن تلاحم القيادة مع الشعب في نموذج حضاري يحاكي أرقي الديموقراطيات في العالم ،، و يفتح الطريق امام الحوار الشامل والموسع ...
ومن هنا أردت ان أتوجه برسالتي الى شباب الوطن مستلهما" بتلك الرؤى الملكية ومضامين خطاب التكليف السامي لحكومة الرزاز ، وأما بعد..

بداية فإن فتح باب الحوار الوطني واحترام الرأي والرأي الآخر والعمل المشترك بين المكونات السياسية والاجتماعية والاقتصادية الأردنية للوصول إلى الحلول المناسبة هو المخرج الحقيقي من الازمة ، والتي نتجت عن تزعزع الثقة بين الشعب والحكومة على مدار سنوات عديدة تعاقبت فيها ادارات أفقرت البلاد واسقمت العباد الى ان أوصلتنا الى دين عام يعادل ٣ أضعاف موازنة الدولة السنوية ! وجعلتنا نتقدم الدول النفطية في مؤشر غلاء المعيشة ومن أقلها في مستوى دخول الافراد..!

ما يجب ان نسعى اليه الان هو نهج اصلاحي على جميع الصعد ، وتفويت الفرصة على المتربصين بنا والشامتين خارجيا وداخليا وهم كثر للأسف ، وتوحيد الصف الداخلي بثوابته الوطنية الحرة الاصيلة، فالاضراب كان وسيلة عبرت عن رفض شعبي لإسقاط النهج الجبائي وكان الحمل الأخير الذي أشعل الفتيل هو قانون ضريبة الدخل المعدل الذي أعد على منهج جبائي طارد للاستثمار والذي كنت حذرت منه مرارا ومن خطورة ادراجه بالشكل الذي ورد عليه، وهنا اؤكد أن حصاد الثمار الحقيقي للمشهد العام يكمن بتحقيق الغاية المثلى التى سعينا اليها و ةهي النهضة الوطنية الشاملة خلال عمر الحكومة القادمة .

ان خطاب التكليف السامي قد جاء بمضامين هامة تشكل خارطة الطريق امام حكومة الرزاز وفريقة الوزاري الذي " يجب " ان تغلب عليه الصفة الاقتصادية من اجل النهوض بالاقتصاد الوطني وتحفيز طاقات وابداعات الشباب وترشيق القطاع العام بعد ان هرم واستبدال مفهوم الجباية الضريبية بالعدالة الضريببة ، حتى يتسنى لنا الخروج من " عنق الزجاجة " الى ميدان العمل ، ولا بد من ترسيخ مفهوم العقد الاجتماعي بين المواطن والدولة على مبدأ الحقوق والواجبات ، وعلى ان تكون انطلاقة الحكومة من مبدأ اقتصاد الموارد وتعزيز التشاركية مع جميع القطاعات المنتجة التجارية والصناعية والمهنية على مستوى الوطن..

واخيراً ؛ سأكون معكم كما عهدتموني استقبل آراءكم ومقترحاتكم ومدافعا عن حقوقكم ومنحازا الى الصف الوطني الثابت ومعولا" للتقدم والعطاء ..
ليكن شعارا في هده المرحلة :
خير من الانتظار السير آلى الأمام ،،!

حمى الله الوطن وأرسى دعائمه في بر الامان في ظل القيادمة الهاشمية الراسخة والحكيمة..

أخوكم

معتز ابو رمان

نائب وطن

صوت الشباب




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :