أخر الأخبار

من هو

06-06-2018 11:14 AM
عدد القراء : 57
الشاهد - اسمه الاول قريب من الهناء ومش قليل وكل دهاء وعيش المواطن في قلة رخاء وعلى النواب كثير السخاء .. اسمه الثاني وصف لمن يقول الشعر وحكومته لم تبق اكثر من دهر والراتب على دوره بطير اول الشهر. بعرفش يلقي الخاطبات الشعبوية وين ما في كاميرا بمد عينه بهمة قوية وعمره ما جاوب على الاسئلة النيابية وما برد الا على الجهات الدولية وعملوا عليه اعتصامات دولية وشخصية راقية وقوية وما بهمه الاعتصامات وجهاته المخفية وبلعب على المنظمات الدولية وهو ليس من جماعة الملوخية وشلح الجرافة واشتغل بهمة قوية . الناس ما كانت عليه بهل الاقبال والتعب والاصرار وبقرب اشوية لشاعر الاردن عرار وبالمجلس دايما بسجل فرار وانجازاته لا تصل حد الابهار وما عنده تطلعات ولا افكار وما بنحكاله اسرار . حاله مايل وعلى الوضع السياسي مش سائل وبفكر حاله طايل واصلع ومش مربي جدايل وباخر شهر عمل العمايل وضعيف ومش قايل . دايما بسأل عن تقاعد الضمان واصله من شمال عمان وأول مره ينجح بالبرلمان ولن يعود للرمثا زعلان وما بعرف وين بتيجي علان وبكره الصحافه واللي كانوا يشتغلوا بالاعلام ـ وهمه الاول والاخير الدين العام. دكتوراه وبسمونه مهندس ولبسه مهندم وما بده مهندس وللاموال كثير مكدس ولاخطاء الحكومة مكنس .. عين ابنه مدير عام بس والله ما بلتام وبوكل بالليل دحدح كأنه صايبه وحام وواصل ممتاز للارحام وما بحب يسوق في الزحام وياما سهر في الشام . عمره على ابواب السبعين واصله مش من فلسطين ويا الله شو بحب اهل نابلس وجنين وبالسلط عملوه سهرة وتعاليل وعالرابع عملوه تماثيل وطار بسرعة برسيل فهل عرفتم هذا الاصيل .





تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :