أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اجتماعي عائلات اردنية .. تحت خط الفقر والمرض سيد الموقف

عائلات اردنية .. تحت خط الفقر والمرض سيد الموقف

30-05-2018 01:32 PM
عدد القراء : 112
الشاهد -

الشاهد رصدت معاناتهم .. ووضعتها على طاولة المسؤولين

هذه العائلة تناشد القلوب الرحيمة بانصافها ومساعدتها

رائد محمد: لا يستطيع الحركة منذ سنوات طويلة

 

خالد خشرم 

اسر كثيرة تعيش حياة مأساوية وحياة اقتصادية سيئة، بدون معيل او مساعد هذه العائلة تناشد المسؤولين والجهات المعنية في صندوق المعونة الوطنية، حيث تعاني هذه العائلة من اوضاع اقتصادية متهالكة، وفقر وجوع على مدار سنوات طويلة، هذه الاسرة تتكون من ستة افراد يعيشون حياة سيئة ومأساوية، ولا حياة لمن تنادي رب الاسرة كان يعمل سائقا في احدى الدوائر الحكومية في امانة عمان الكبرى، الى ان وصل الى حياة مأساوية يرثى لها وكان يتقاضى راتبا شهريا يكفيه وعائلته جميع المصاريف والاحتياجات التي يغطون به المصاريف والاحتياجات التي لا غنى عنها ولا يحتاجون عنها في حياتهم اليومية.

وتقول الاسرة ان رب الاسرة تعرض الى حادث سير جعله مقعدا دون حركة، ولا يستطيع العمل بسبب وضعه الصحي السيء، هذا بالاضافة الى المعاناة الكبيرة التي تعانيها عائلته وزوجته بسبب الوضع الاقتصادي السيء الذي قلب حياتهم الى جحيم.

واضافت ان فواتير المياه والكهرباء قد تراكمت عليهم منذ شهور طويلة ولا يستطيعون سدادها لشركة المياه والكهرباء.

زوجة العائلة تقول ان ابنتهم والتي تبلغ من العمر 14 عاما بحاجة الى عملية قرنية، وتعاني ايضا من امراض في القصبات الهوائية منذ سنوات طويلة، بالاضافة الى شقيقها الاخر الذي يعاني من تشجنات بسبب الشحنات الكهربائية الزائدة في جسده.

واضافت انها قامت بمراجعة وزارة التنمية الاجتماعية لتشرح لهم الاوضاع الصحية والاقتصادية التي تخيم عليهم لكنهم لم يحركون ساكنا ولا حياة لمن تنادي.

واكدت الزوجة للشاهد ان ابناءها بامس الحاجة للمساعدة والعطف خوفا من الضياع والتشرد في هذه الحياة المأساوية.

هذه العائلة تناشد القلوب الرحيمة واصحاب الخير بمساعدتهم وانتشالهم من هذا الوضع المأساوي.

الحالة الثانية

السيد رائد محمد عبدالقادر يعاني حالة ومعيشة سيئة جدا، ولا يوجد معيل له سوى الله، حيث يعيش في منزل بالايجار وقيمته الشهرية 85 دينارا والامراض سيطرت عليه.

يقول رائد انه يعاني من تصلبات في قلبه والشرايين بالاضافة الى امراض السكري والضغط التي انهكت وضعه الصحي، وقلبت حياته الى جحيم.

هذا بالاضافة الى ان ابنته تعاني من ارتخاء في الاعصاب ولا تستطيع الحركة بسبب وضعها الصحي المتردي الذي تعاني منه منذ سنوات طويلة.

واضاف رائد ان فواتير الكهرباء والماء قد تراكمت عليهم منذ شهور عديدة، ولا يمتلكون فلسا واحدا لتسديدها.

حيث اصبح الوضع مترديا جدا ولا يوجد من يساعدنا او يمد لنا يد العون والمساعدة وانتشالنا من هذا الوضع المأساوي الذي خيم على حياتنا.

وطالب رائد الجهات المسؤولة والمعنية في صندوق المعونة الوطنية ووزارة التنمية الاجتماعية بمساعدتهم وانقاذهم من هذا اوضع المأساوي الذي خيم عليهم منذ سنوات طويلة، ولا حياة لمن تنادي.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :