أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اهم الاخبار ركود غير مسبوق في الاسواق الاردنية

ركود غير مسبوق في الاسواق الاردنية

16-05-2018 11:29 AM
عدد القراء : 349
الشاهد -

الشاهد رصدت وضع التجاراستعدادا لشهر رمضان

التجار: الرسوم والضرائب سبب في ارتفاع الاسعار

 

علي ابوربيع

تصوير - تركي السيلاوي

يترقب التجار الاردنيون وسط سلعهم الاستهلاكية والرمضانية، زيادة على اقبال المستهلكين خلال الايام القادمة في ظل تأكيد وزارة الصناعة والتجارة والتموين، على توفر جميع السلع الغذائية خلال شهر رمضان وعند مستويات سعرية مقبولة ووصف التجار بان اوضاعهم التجارية سيئة جدا وهناك حالة من الركود غير مسبوقة قبيل دخول شهر رمضان المبارك.

الشاهد بدورها استطلعت آراء التجار، بالحركة التجارية قبيل دخول شهر رمضان المبارك وكانت حصيلة آرائهم على النحو التالي:

محمد صبحي:

ان اسعار السلع الغذائية في الموسم الحالي، هي الاقل مقارنة بشهر رمضان على مدى (10) سنوات ماضية وما تزال حركة المستهلكين في السوق الاردنية محدودة، بعد موجة صعود في اسعار السلع والخدمات الرئيسة في المملكة.

غالب هادي:

نفذت الحكومة الاردنية زيادة في ضرائب قائمة على اكثر من (160) سلعة اساسية ورفعت الدعم عن الخبز بانواعه بنسبة (100%)، وزادت من اسعار الكهرباء والوقود بانواعه عدة مرات منذ مطلع 2018.

نايف العامودي:

نأمل ان يرتفع ويزيد الطلب على السلع الغذائية في شهر رمضان وتحديدا على المواد الطازجة مثل اللحوم والدواجن والخضار.

اشرف المصري:

القطاع جهز للاسواق ما يقارب 25 الف طن من الدجاج، وهي كمية تزيد بمقدار 5 الاف طن عن الحاجة في الاشهر الاعتيادية، واضاف ان الركود اصبح يخيم على الاسواق قبيل دخول شهر رمضان المبارك.

احمد جاسر:

اسعار الدواجن ما تزال مستقرة الا انه وفي تجارب السنوات السابقة ترتفع الاسعار خلال الايام الثلاثة التي تسبق رمضان وايامه الاولى.

وائل سلمان:

نأمل ان يعوض ارتفاع الطلب في رمضان ضعف الطلب الذي شهدته الاسواق المحلية خلال الشهور الاولى من العام الجاري.

خالد الرمحي:

فترة رمضان المبارك تشهد منافسة قوية بين المراكز التجارية من خلال العروض التي تقدمها لاجتذاب الزبائن، لكن الاسعار مرتفعة جدا، ولا يوجد اقبال على الاسواق التجارية.

ايمن ساحوري:

الاسعار للعام الحالي مستقرة، مقارنة بالاعوام الماضية مشيرا الى انه رغم تأثير الضرائب الحكومية الاخيرة على حركة الطلب، الا ان رمضان له سمته التي تجعل المستهلكين يتجاهلون تأثير هذه الضرائب.

ابراهيم خالد:

الجمعية الوطنية لحماية المستهلك، اعلنت عن خطتها السنوية الجديدة لشهر رمضان المبارك لمراقبة الاسواق وتوعية المستهلك ومتابعة ورصد مؤشر اسعار السلع والخدمات بشكل يومي.

نائل النابلسي:

الوضع التجاري سيء وبطيىء ولا توجد حركة حاليا غير انه توقع انتعاشة بالاسواق في النصف الثاني من الشهر الفضيل لا سيما مع قدوم العيد.

يوسف وسيم:

تراجع الحركة التجارية في الاسواق حاليا مشيرا الى ان اسعار الخضار والفواكه في محله متوسطة ولكن ليست متاحة لكل الطبقات، متوقعا تحرك الاسواق مع اقتراب العيد.

ايهم نور:

الوضع لم يختلف عن العام الماضي بالنسبة له وبين ان مستوى الانفاق على الحلويات يكون ضعيفا في بداية رمضان ويتركز على المواد التموينية الاساسية ولكنه يرتفع مع اقتراب العيد.

ليث الصفدي:

ارتفاع الطلب على البضائع وارتفاع مستوى الاقبال على الاسواق التجارية بعروض التجار فهي من تشجع المواطنين على الشراء وتحفزهم.

علاء الدين:

النشاط البطيىء للاسواق يعود الى الظروف الاقتصادية الحالية للاسر الاردنية التي وصلت الى مرحلة الصفر من حيث الانفاق.

امجد معتز:

المتطلبات الضرورية للعائلة باتت مهددة بسبب تدني الدخول علما وان السلع الاساسية لم تتغير، الا ان فرض الرسوم والضرائب ادي الى نسف القدرة الشرائية للمواطن وهو ما ينعكس على الاسواق سلبا من الناحية الاقتصادية.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :