أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية شايفك نقابة الصحفيين تدعو لإحياء ذكرى النكبة

نقابة الصحفيين تدعو لإحياء ذكرى النكبة

14-05-2018 02:07 PM
عدد القراء : 129
الشاهد -

أصدرت نقابة الصحفيين بيانا بمناسبة ذكرى النكبة وأكدت من خلاله دعمها وتأييدها للصامدين المرابطين والمدافعين عن القدس وفيما يلي نص البيان :

سبعون عاماً مضت على أكبر جريمة ارتكبت في العصر الحديث، عندما قامت العصابات الصهيونية بمساعدة الدول الاستعمارية وعلى مرأى ومسمع العالم أجمع باقتلاع الشعب الفلسطيني من أرضه ووطن أجداده لتقيم دولة القهر والعنصرية والاستيطان والتهويد على أنقاض الوطن العربي الفلسطيني.
تأتي ذكرى النكبة وما تزال قضية فلسطين ماثلة في وجدان وقلب كل حر في هذه الأمة يتوارثها الأحرار جيلا بعد جيل مصممين على العودة والتحرير متمسكين بمفتاح الدار منتظرين ساعة العودة التي ستكون قريبة بإذن الله.
إن فلسطين عربية من البحر إلى النهر وأن الاحتلال الصهيوني مهما طال إلى زوال، وأننا لن نعترف بهذا الكيان الذي قتل وشرد أهلنا ودمر البيوت وشتت الشمل، ولن نسلّم له مهما طال الزمن، مؤمنين إيمانا راسخا بأن فلسطين لنا والقدس لنا ويافا وعكا لنا والحقوق لا تسقط بالتقادم.
ونحيي الصَّامدين المرابطين والمدافعين عن القدس وكل الأراضي الفلسطينية الذين يذودون عن المسجد الأقصى بصدورهم العارية، ويتصدون دوماً لمحاولات عصابات المستوطنين وقوات الاحتلال السَّاعية لتهجيرهم وإبعادهم، ثابتين في وجه كل تلك المحاولات.
إن إمعان قوى البغي الصهيوني في ممارسة كافة أشكال الهمجية والعنصرية ضد شعبنا الفلسطيني الصابر الصامد، من اغتصاب للأرض وتهويد للقدس، ورفع شعار الدولة اليهودية إلى استمرار حصار قطاع غزة الصامد لن يطفئ جذوة المقاومة والتمسك بالأرض وحق العودة، وان الإرادة وعدالة القضية سيبقيان حق العودة الذي لن ينسى أو يباع.
وندعو جماهير الأمة العربية إلى إحياء ذكرى النكبة بما يليق بها، محمّلين الأنظمة العربية مسؤولية الهوان الذي تعيشه الأمة، والذي أوغلت في بيانه تصرفات بعض الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية والذي وصل جذوته بنقل السفارة الأمريكية في دولة العدو الصهيوني إلى مدينة القدس العربية.
وتدعو نقابة الصحفيين الأردنيين إلى إجراء تقييم موضوعي دقيق وعميق، لصورة القضية الفلسطينية في الإعلام الأردني والعربي، لمعالجة الاختلال في بنية المحتوى الإعلامي العربي، لمواجهة آلة الاحتلال، المدفوع والمسنود بماكِنةٍ سياسيةٍ وعسكرية والمحمّل على ماكنة إعلامية غربية جبارة، أقنعتنا في غفلة منا بكل واقع خلقه.
ستبقى فلسطين، كل فلسطين من البحر إلى النهر عربية وفجر التحرير قادم لا محالة.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :