أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية رياضة الوحدات يورط نفسه .. والجزيرة يحفظ درسه

الوحدات يورط نفسه .. والجزيرة يحفظ درسه

14-03-2018 12:43 PM
عدد القراء : 350
الشاهد -

 

الشاهد - فوزي حسونة

وضع فريق الوحدات نفسه في موقف مقلق نسبيا، عندما أهدر نقطتين ثمينتين بتعادله السلبي أمام الأهلي صاحب المركز السادس، وذلك في ختام الجولة 18 لبطولة دوري المحترفين الأردني.

منح الوحدات بتعثره فرصة جيدة لمنافسيه، لتقليص الفارق معه، ومزاحتمه أكثر في سباق السعي نحو الظفر بلقب البطولة.

وكانت التوقعات تشير إلى أن الوحدات سيتفوق على الأهلي وسيزداد قربا من اللقب، إلا أنه تعثر، وكان لمنافسه رأي آخر.


وافتقد الوحدات أمام الأهلي لخطورته في الشوط الأول، واستحضرها على فترات في الشوط الثاني، إلا أن تألق حارس الأهلي محمد خاطر، وسوء تركيز وتمركز لاعبيه في مناطق الخطورة، حال دون تحقيقه للفوز.

وبقي الوحدات متصدرا، حيث رفع رصيده إلى (41 نقطة)، وبات بحاجة إلى تحقيق (3) انتصارات من أصل (4) مواجهات متبقية ليظفر باللقب دون النظر لنتائج منافسيه.

الجزيرة يستغل الموقف

قفز الجزيرة للمركز الثاني، بعدما أكّد بأنه "يحفظ درسه" جيدا، حيث ظهرت جدية الفريق منذ بداية المباراة أمام منشية بني حسن في تحقيق الفوز، وتحديدا عندما عمل على البحث عن حسم مبكر للقاء، تفاديا لأي مفاجآت ليخرج فائزا بنتيجة (4-1).

وقدم الجزيرة أداء متوازنا، وامتاز بالانضباطه التكتيكي العالي وتعدد خياراته الهجومية، لينجز الفريق مهمة منشية بني حسن دون عناء.

وقام مدرب الجزيرة بإراحة بعض اللاعبين، تفاديا لأي إرهاق قد يصيب لاعبيه بحكم مشاركة الفريق بكأس الاتحاد الآسيوي حيث يتصدر المجموعة الأولى برفقة القوة الجوية.

ورفع الجزيرة رصيده إلى (34 نقطة)، ويبتعد عن الوحدات بفارق (7) نقاط، إلا أن بجعبته لقاء مؤجل لو فاز به، فإن الفارق سيتقلص إلى (4) نقاط، مع الإشارة إلى أنه يمتلك لقاء مهما مع الوحدات في ختام البطولة.

الفيصلي متمسك بحظوظه

ولم يتخل الفيصلي عن حظوظه في المنافسة على اللقب، بعدما حقق فوزه الثالث على التوالي، وكان هذه المرة على حساب  ضيفه الرمثا بنتيجة (2-1)، ليبقى رابعا برصيد (32 نقطة)، لكن في جعبته لقاء مؤجل، لو فاز به، فإنه سيقفز للمركز الثالث، ويقلص بالتالي الفارق مع المتصدر الوحدات من (9) نقاط إلى (6 نقاط).

وكان الرمثا قد تقدم بهدف السبق، في مباراة مثيرة، لكن الفيصلي نجح في قلب الطاولة وسجل هدفي الفوز، ليقتنص ثلاثة نقاط ثمينة.

وتجمد رصيد فريق الرمثا عند النقطة (33) وبقي ثالثا بصورة مؤقتة، وتقلصت آماله في المنافسة بعدما اتسع الفارق بينه وبين المتصدر إلى (8 نقاط)، مصعبا بذلك على نفسه مهمة المنافسة على اللقب.



نتيجة كبيرة لشباب العقبة

فجّر شباب العقبة مفاجأة كبيرة، عندما حقق الفوز الأكبر في هذه الجولة على حساب اليرموك بنتيجة (5-1)، ليقفز من المركز الأخير إلى المركز التاسع برصيد (16 نقطة)، وليعود اليرموك ليتذيل قاع الترتيب برصيد (14 نقطة).

وخرج الحسين إربد وذات راس بتعادل سلبي، وكذلك بالنسبة لشباب الأردن والبقعة اللذين تعادلا بنتيجة (1-1).

وازداد صراع الهروب من الهبوط التهابا، فالفوارق بين الفرق المهددة باتت ضئيلة، فاليرموك صاحب المركز الأخير يبتعد عن البقعة صاحب المركز الثامن بثلاث نقاط فقط.

وكانت الجولة 18، قد شهدت ثلاثة انتصارات لفرق شباب العقبة والجزيرة والفيصلي، فيما انتهت بقية المواجهات بالتعادل.

اللقاءات المتبقية للمنافسين على اللقب

تبقى للوحدات أربع مواجهات هي على التوالي أمام فرق منشية بني حسن وشباب العقبة واليرموك والجزيرة.

وتبقى للجزيرة خمس مواجهات أمام فرق شباب العقبة، الأهلي، اليرموك، ذات راس، الوحدات.

وسيخوض الرمثا أربع مواجهات أمام فرق الحسين إربد، ذات راس، البقعة، الأهلي.

وسيلعب الفيصلي خمس مواجهات أمام فرق البقعة، الحسين إربد، الأهلي، منشية بني حسن، شباب العقبة.

ميزان الأرقام

ويقدم موقع  في هذا التقرير، ملخصا رقميا حول ما شهدته البطولة حتى الآن من مؤشرات.

* الوحدات أكثر الفرق تحقيقا للانتصارات حيث فاز في (12 مباراة) من أصل (18) مباراة، يليه الجزيرة الذي فاز بـ (10) مباريات من أصل (17 مباراة).

* اليرموك الأكثر خسارة برصيد (12) مباراة، يليه منشية بني حسن (11) مباراة.

* يعتبر فريق البقعة الأكثر تعادلا في البطولة، فتعادل في (8) مواجهات، يليه فرق الحسين إربد وشباب العقبة وذات راس والأهلي وشباب الأردن حيث تعادل كل منهم في (7) مواجهات.

* الوحدات الأقوى هجوما حيث سجل (33) هدفا، فيما يعتبر اليرموك الأضعف (13) هدفا.

* الوحدات الأقوى دفاعا، حيث تلقت شباكه (11) هدفا، ويعتبر اليرموك الأضعف دفاعا (34) هدفا.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :