أخر الأخبار

فنجان قهوة

08-03-2018 10:59 AM
عدد القراء : 306
الشاهد -
دولة الرئيس صباحكم معطر بذكر الله والدعاء له سبحانه وتعالى بأن يبقى الاستقرار والامن والامان في هذا البلد. دولة الرئيس لا نكتب لك بهدف الترف او مضيعة للوقت لكننا نعبر عن حالة الغضب والاستياء التي يعيشها الاردنيون المنتمون لهذا البلد والقابضون على جمر الولاء والانتماء لوطنهم ومليكهم. دولة الرئيس قراراتكم برفع الاسعار تحدث صدمة وبلبلة في الشارع الاردن ويعتبرها غير حكيمة تأتي على كل ما بجياب المواطنين وتفقدهم العزيمة والصبر. دولة الرئيس كل القرارات المتخذة برفع الاسعار تعللونها بطلب من صندوق النقد الدولي الذي يطلب من الحكومة جدولة ديونها حتى تتمكن من الحصول على قروض جديدة نتيجة العجز في الميزانية التي تحاولون تعويضه من خلال جيب المواطن وعلى حساب قوته. دولة الرئيس لم يعد لدينا طبقة متوسطة واصبح الاردنيون معظمهم تحت خط الفقر فكل يوم يتفاجأون برفع اسعار سلع ومشتقات نفطية وتخفيض اخرى دون تبريرات واضحة لما يحصل دولة الرئيس، ها هو المواطن يثور عليكم لانه لا يعرف لماذا وكيف يحدث ذلك؟ دولة الرئيس يبدو أن الحكومة تسعى الى افقار المواطن وتحميله مزيدا من الضرائب والاعباء ولولا ان الاردنيين شعب لا يقبل الضيم ولا الذل لسكت على قراراتكم لكنهم هبوا هبة رجل واحد ليتصدوا لهذه القرارات ويقولون لكم كفى. ويصبحون عاجزين عن منحكم الثقة في ظل هذه الاجواء المشحونة دولة الرئيس الشعب تعب من سياساتكم وقراراتكم الجائرة والتي غالبا ما تكون غير مدروسة، لكننا نتمنى ان تكونوا هذه المرة قد استفدتم من تجاربكم لتفكروا الف مرة قبل ان ترفعوا اي سلعة وتتخذوا قرارات توصلكم الى صراعات مع المواطن الذي تعرفون جيدا انه لن يصمت اذا حاولتم اثقال كاهله والتطاول على لقمة عيشه.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :