أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اجتماعي قطعنا شوطا للنهوض بالقطاع الصحي ولن نتهاون ..

قطعنا شوطا للنهوض بالقطاع الصحي ولن نتهاون ..

07-03-2018 02:41 PM
عدد القراء : 248
الشاهد -

الشاهد - علي ابوربيع
تصوير - تركي السيلاوي
اوضح وزير الصحة الدكتور محمود الشياب خطة الحكومة التنفيذية لإصلاح القطاع الصحي للأعوام 2018-2020 التي اقرتها الحكومة مؤخرا .

واضاف خلال مؤتمر صحفي اليوم ان القطاع الصحي يحظى باهتمام صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني وتوجيهاته السامية للنهوض بهذا القطاع وتطويره وقطعنا شوطا طويلا على هذا الطريق فاصبح القطاع الصحي يحتل مكانة متميزة في بلدنا ووفر خدمات صحية ذات مستوى عالي الجودة هي محل التقدير محليا واقليميا وعالميا والحكومة مستمرة في بذل اقصى الجهود وحشد الطاقات والامكانات لدى جميع القطاعات لاحراز مزيدا من التقدم .

وزاد ترجمة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم للنهوض بالقطاع الصحي فقد شكل رئيس الوزراء دولة الدكتور هاني الملقي الاكرم لجنة وزارية والتي بدورها شكلت فريقا وطنيا موسعا ضم ممثلين عن جميع القطاعات العامة والخاصة المعنية في الشأن الصحي لوضع خطة شمولية لاصلاح القطاع الصحي وعملت بشكل متواصل ودؤوب اخذت بعين الاعتبار اهداف التنمية المستدامه والاجندة الوطنية ووثيقة الاردن 2025 والقرارات والمبادرات الصحية والبناء عليها واستكمال جوانبها بتفكير علمي واسس ومعايير دقيقة والحمدلله فقد وضعت اللجنة الخطة التنفيذية والتي اقرتها الحكومة مؤخرا.

وبين ان دولة الرئيس الى تشكيل وحدة لادارة المشاريع في وزارة الصحة تتبع للوزير مباشرة وتتولى متابعة تنفيذ الخطة بالمؤشرات ووفقا للجداول الزمنية المحددة والانفاق المالي وتناولت الخطة سبعة محاور رئيسة، هي : الرعاية الصحية الاولية ، الرعاية الصحية الثانوية ، التامين الصحي ، القطاع الدوائي ، السياحة العلاجية ، الاعتمادية وضبط الجودة ، والصحة الالكترونية وتتضمن الخطة 131 مشروعا ومبادرة بكلفة تبلغ 602 مليون و118 الف دينار تغطى من موازنات الوزارات والمؤسسات المعنية والمنح والقروض

واوضح ان الخطة تهدف الى تحسين جودة خدمات الرعاية وسلامتها ، تحسين رصد الامراض السارية ومكافحتها ، الحد من انتشار الامراض غير السارية ، تطوير الموارد البشرية ، تعزيز البنية التحتية للقطاع الصحي والرقابة الصيدلانية من جوانبها كافة .

 




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :