أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية عالم الجريمة وفاة رامي وعبدالله مسؤولية من يا بلدية عبين!!

وفاة رامي وعبدالله مسؤولية من يا بلدية عبين!!

28-02-2018 11:55 AM
عدد القراء : 265
الشاهد -

الشاهد قدمت واجب العزاء والتقت ذويهم ونواب المنطقة

الشاهد - علي ابوربيع

تصوير - تركي السلاوي

توفي حدثان جراء سقوطهما في احدى برك تجمع للمياه بمنطقة عبين في محافظة عجلون حيث ورد بلاغا لمديرية الدفاع المدني في محافظة عجلون يوم الاربعاء 21/2/2018 يفيد بغرق شابين في العقد الثاني من عمرهما في بركة الحصاد المائي التي سبق وان تم انشاؤها قبل اكثر من 12 عاما حيث تم التحرك الى الموقع وبعد عمليات البحث في البركة من قبل غطاسي الدفاع المدني، تم انتشال الجثتين واخلاؤهما الى مستشفى الاميرة هيا بنت الحسن العسكري. الشاهد وكما عودتكم دائما، ومن خلال فريقها توجهت الى ذوي الضحايا ومكان الحادث وذلك لالقاء الضوء على قضية غرق الشابين (رامي وعبدالله المومني) وايضا لمعرفة التفاصيل الكاملة عن الحادثة.

اهالي الشابين رامي وعبدالله

يقول ذوو الشابين رامي وعبدالله اللذين توفيا في هذه البركة، انه وفي يوم الاربعاء الموافق 21/2/2018 كان المرحومان رامي وعبدالله قد غادرا المدرسة وتوجها الى هذه البركة في المنطقة واثناء وجودهما في البركة سقط رامي في البركة ليقوم الاخر بمساعدته وانتشاله قبل ان يغرق لكنه لم يستطع انقاذه وغرق الاخر اثناء مساعدته لصديقه وتوفيا على الفور.

النائب صفاء المومني

واثناء تجوال الشاهد في محافظة عجلون وتحديدا في عبين التقينا النائب صفاء المومني والتي روت للشاهد المخاطر الكاملة التي يتعرض لها سكان واهالي محافظة عجلون وتحديدا عبين نتيجة خطورة هذه البركة عليهم. وقالت المومني ان البركة تفتقر لوجود وسائل الحماية فيها، حيث اشتكى العديد من المواطنين المجاورين لها من خطورة السقوط والغرق فيها جراء انعدام وسائل السلامة العامة في محيطها للحفاظ على حياة المواطنين والاطفال من الغرق والسقوط فيها.

واضافت المومني ان بركة الحصاد المائي في بلدة عبين جاء انشاؤها لتجميع وحفظ مياه الامطار ومنع تسرب وهدر المياه بما يساهم في تحسين نوعية البيئة في المنطقة، واقامة استراحة حول الموقع، حيث يشرف حاليا على ادارة هذا المشروع مجمع عجلون الزراعي وبلدية الجنيد مؤكدة ضرورة تحديد جهة واحدة للاشراف على البركة وعدم تنازع الصلاحيات عليها حتى يتمكن اهل المنطقة من الاستفادة منها بصورة افضل وتصبح موقع جذب في المنطقة حيث ان البلدية تتابع وضع البركة والعبث الذي قام به مجهولون بالشيك المحيط فيها لحمايتها مؤكدة ان البلدية بصدد زيادة وسائل الحماية للبركة ونصب شيك اكثر قوة ومتانة للحد من عبث الاطفال والمواطنين، مشيرة الى انه يوجد حارس على البركة وهو مكلف بالابلاغ عن اية تجاوزات على البركة.

مطالبات الاهالي في عبين

وطالب سكان واهالي المنطقة الجهات المشرفة على البركة باتخاذ اجراءات وقائية وصحية وبيئية من اجل سلامة المجاورين، لافتين الى ان البركة لايوجد عليها اية وسائل للسلامة العامة وقد تركت دون سياج يحميها او بوابة كما انه لا يوجد لوحات تحذيرية تبرز خطورة الاقتراب من البركة، مما يشكل خطرا كبيرا خاصة على الاطفال. واشاروا الى انهم تقدموا بشكوى وعريضة من سكان المنطقة لرئىس بلدية الجنيد لايجاد حل مناسب ووضع حد لمعاناتهم من خلال بناء جدار استنادي للمنطقة الشمالية من البركة وتعيين حارس دائم لها لمنع الاطفال والمواطنين من الاقتراب منها حفاظا عليهم، مشيرين الى انه حتى الان لا توجد اية حلول علي ارض الواقع، وقالوا ان الحل الانسب هو طمرها كليا، وبناء حديقة للاطفال او مركز ثقافي للشباب بدلا منها، تفاديا لوقوع الكثير من حوادث الغرق فيها حيث انه وخلال الاربع سنوات الماضية توفي على الاقل 6 اطفال، نتيجة انعدام السلامة العامة لهذه البركة وعدم الاهتمام من قبل بلدية عبين والجنيد ويذكر ان هذه البركة بنيت على 12 دونم، منذ 11 عاما وعمقها يصل الى 4 امتار.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :