أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية لقاء الشاهد النائب ابو السيد: حجب الثقة يهدىء من غليان الشعب

النائب ابو السيد: حجب الثقة يهدىء من غليان الشعب

14-02-2018 01:07 PM
عدد القراء : 1490
الشاهد -



في اللقاء الذي اجرته معه الشاهد حول ما يدور داخل المجلس من احداث جديدة

  الشاهد-عبدالله العظم 

قال النائب ابراهيم ابو السيد انه من الواجب رحيل الحكومة وعدم قدرتها على تلبية مطالب الشارع ولعدم تطرقها لمحاسبة الفاسدين وملاحقتهم. كما واكد تغول الحكومة على المجلس وان بعض النواب اصطفوا لجانبها مما يتطلب توجه النواب نحو آراء كتلة الاصلاح في طرح الثقة وتوحيد الجهود، للخروج من المأزق الذي يمر به الاردن والذي دفع لحالة الغليان الشعبي. جاء ذلك اثناء المقابلة التي اجرتها معه الشاهد حول العديد من القضايا الدائرة بين النواب ومصير واختلاف الرأي بما يتعلق بمذكرة طرح الثقة بالحكومة التي تبنتها كتلة الاصلاح والسبب التأخر في طرحها ونتائجها.

التغول اهلك الشعب

وفي سياق ذلك وتوضيحا للحراك النيابي الداخلي قال ابو السيد ان مذكرة طرح الثقة هي مطلب شعبي ومطلب نيابي وانه لا بديل عن رحيل الحكومة واقالتها والتي تغولت على المواطن والاثر السلبي الذي نشهده من الضرائب المتزايدة والتي اهلكت الشعب الاردني وخصوصا الطبقة المتوسطة التي لم يعد لها وجود، والطبقات الفقيرة التي لا تملك قوت يومها، فالحكومة تغولت واستفحلت ولا مجال الا لطرح الثقة بها وهذا يحتاج الى جهد من الزملاء الذين نجل ونحترم من كافة اعضاء المجلس الموقر. واضاف ابو السيد ان ما شهدناه من (مطمطة) في القوانين المطروحة على المجلس ما هي الا تسويف وعملية لتأجيل النظر بالمذكرة والتصويت عليها لاخراج الحكومة من المأزق الذي يواجهها من بعض النواب الموقعين على طرح الثقة والاخرين المتحفزين من النواب الذين يحملون نفس التوجه المتعلق برحيل الحكومة، وان التأخير في ادراج المذكرة للتصويت كان من ورائه بعض الكولسات ما بين النواب الذين يقفون لجانب الحكومة لتعطيلها وتأجيلها كما هو ملاحظ في تهريب وفقدان النصاب لعدة جلسات اثناء بحث القوانين كي لا تأتي على مذكرة طرح الثقة المدرجة على آخر جدول اعمال القوانين. واعتقد ان من اسباب تأخر المجلس لمناقشتها ايضا سفر رئيس الوزراء لامريكا لتلقي العلاج كما سمعنا وقرأنا على مواقع الاخبار وهذا اعتبره تضليل اعلامي مقصود من الجانب الرسمي حيث كان يجب ان يصدر عن مجلس الوزراء بيان يوضح فيه حالة الملقي الصحية وضرورة سفره لتلقي العلاج خارج البلاد وبكل صراحة ولا يجوز ان يترك الناس في حيرة بين مصدق وغير مصدق لاسباب سفر الرئيس، وسمعنا ما سمعنا بان الملقي ذهب لحضور حفل تخريج ابنه ام ذهب للعلاج، وهنا ادعو له بالشفاء التام ونحن لا نشمت باحد.

يلعبون على حجب الثقة

وازاء محاولات البعض من النواب في سحب المذكرة قال ابو السيد في رده لقد اقترح علينا العديد من الزملاء سحب المذكرة، او تأجيلها لان البعض من الزملاء لديهم تحسس من كتلة الاصلاح لتبنيها هذه المذكرة، وبالمقابل قلنا لهؤلاء ان اي شخص يتبنى المذكرة من خارج الاصلاح نحن معاه، ونسير خلفه ولا نتقدم على احد، ولا نتسابق على مثل هذه المواقف، فهمنا اولا واخيرا مصلحة المواطن وقلنا هذا تكرارا عندما تشاورنا مع الزملاء من باقي الكتل، بان نجتمع على كلمة واحده ومنهم من انضم لقائمة الموقعين ومنهم من بقي على موقفه وذلك في سبيل ان نصل الى حجب الثقة و انجاح المذكرة التي ما زلنا نكرر انها الورقة الرابحة في المجلس ولتعزيز دوره. وردا على الشاهد قال ابو السيد اذا كان لدى المجلس ايمان برحيل الحكومة فعليه ان لا يتخوف من حجب او طرح الثقة عند التصويت اذا كان هذا التخوف من منح الثقة مرة اخرى بالحكومة، ولهذا بقينا مصرين لاخر لحظة على رأينا في الاصلاح. وفي اداء مجلس النواب قال ابو السيد ان المجلس (مع كل الاحترام) لم يقم بتقديم واجبه لما يخدم الشعب لغياب العمل الحزبي داخل الكتل النيابية وبسبب قانون الانتخاب الذي افرز اعضاء المجلس اذ كان من الواجب ان يقدم القانون احزابا لديها برامج سياسية واقتصادية، ولكن في ظل عدم وجود قانون يقدم الاحزاب سيبقى المجلس كما هو وهو ما يؤكد عليه جلالة الملك بين الحين والاخر ولكن الحكومات لا تؤمن بوجود ديمقراطية حقيقية ولا تؤمن بالاحزاب والدليل ما نشاهده من تضييق على ابناء الحزبيين وبالتالي لن يكون لدينا احزاب اذا لم يكن لدى الحكومة قناعة بتفعيلها وبالمقابل فاني اناشد كل الاحزاب بما فيها جبهة العمل الاسلامي وضع المصلحة العامة نصب اعينها كي تنعش العمل السياسي المنظم ولاطلاق حالة من التقدم في العمل الحزبي فالضغوطات والسعي وراء المصالح الخاصة لا تخلق هذا التقدم للمنهج في حياة برلمانية وللوصول الى حكومة منتخبة.

الحكومات تحمل نفس النهج

وفي محور آخر حيال جدوى تعدد الحكومات ذات النهج الواحد والمجيء بحكومة تحمل نفس برنامج النقد الدولي في حال رحيل حكومة الملقي. قال ابو السيد جميع الحكومات السابقة والحالية كلها حكومات مالية وليست حكومات اقتصادية وحكومات تخضع لاملاءات صندوق النقد الدولي وهمها الوحيد الاخذ من جيب المواطن لسد العجز في الموازنة بينما الواقع يتطلب خلاف ذلك، نحن بحاجة لحكومات تستخرج خيرات هذا البلد ونأمل ان تأتي حكومة تغير في النهج الاقتصادي وسوف نحجب الثقة عن كل حكومة تسير علي نهج ما سبقها ونبقى نسعى حتى نصل لحكومة تحمل برنامجا اقتصاديا وتلغي الضرائب المفروضة على المواطن والمؤسف اننا نواجه حكومات تسير في نفس الخطابات وبنفس العمل.

هذه الحكومة يجب ان تجلد

وفي ذات السياق وما قصرت به الحكومة ولم تف به اضاف ابو السيد لا اي من الحكومات لديها جدية في مكافحة الفساد بل ان كل الحكومات تركت الفاسدين يصولون ويجولون وعلى الحكومة الحالية ان ترحل حتى لو انها كافحت الفساد وهي بالاصل حكومة فاسدة لا تملك مقومات محاسبة الفاسدين فكل السرقات التي تحدث بالبلد هي جريمة ولا نقرها ويجب ان تجلد الحكومة على هذه السرقات.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :