أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اهم الاخبار 40 مليون في موارد .. والنمر يسأل اين ذهبت

40 مليون في موارد .. والنمر يسأل اين ذهبت

14-02-2018 12:06 PM
عدد القراء : 45


في رد الحكومة على سؤاله رغم ان الشركة مجمدة ولا تعمل

الشاهد- عبدالله العظم
قال مدير عام شركة موارد محمد المبيضين ان موازنة الشركة البالغة 40 مليون دينار كانت تؤول نفقاتها لزيادة رأس مال المؤسسة في شركة العبدلي بالاضافة لرواتب الموظفين وان (موارد) ما زالت قائمة حتى تاريخه ولم تجمد كما يتوقعه النائب بركات النمر خلال سؤاله النيابي حول المصير القانوني للمؤسسة، بعد تجميدها منذ خمس سنوات. وبالوقوف على الارقام التي ادرجها المبيضين في اجابته على سؤال النمر فان عدد الموظفين العاملين بموارد يبلغ 96 موظفا منهم (45) موظف من الفئة الاولى و 5 موظفين فئة ثانية و46 موظف فئة ثالثة ويبلغ مجموع رواتبهم سنويا ما يقارب المليون وسبعة الاف دينار، منها 675 الف دينار لموظفي الفئة الاولى والذين يشكلون نصف عدد الموظفين، اي ان كل موظف من الفئة اعلاه يقابله موظف واحد من الفئات الثانية والثالثة، كما واعتمد المبيضين في اجابته على معدل رواتب كامل الموظفين دون ان يوضح راتب كل موظف على حده في حين ان راتب المبيضين يبلغ 3000 دينار حسب قرار مجلس الوزراء الواقع بتاريخ 31/1/2016 والى ذلك فقد اضاف المبيضين ان العمل جاري مع المستثمرين الذين قاموا بشراء اراضي قديما ولم يتم استثمارها نظرا للاوضاع الاقتصادية التي تمر بها المنطقة وبحيث تم تشجيعهم على استثمار هذه الاراضي وتطويرها ونجحت المؤسسة، مع احد المستثمرين على انشاء مول نموذجي (سوق باب المدينة) بمساحة اجمالية (10600) متر مربع وبكلف وصلت الي 40 مليون دينار على ان يتم المباشرة بالتنفيذ خلال الايام القليلة القادمة بالاضافة لاستقطاب شركة سامح مول لانشاء مجمعات تجارية على شارع اتوستراد عمان - الزرقاء بمساحة 21000 متر مربع وبكلفة تقدر 10 مليون دينار حيث تم الانتهاء من مرحلة الاعمال الهيكلية للمشروع ومن المتوقع الانتهاء من تنفيذه خلال مدة ثلاثة اشهر. وفي سياق الدراسات الاستشارية قال المبيضين ان الشركة تقوم على اعادة تقييم الوضع الفني والمالي والتشغيلي لمراحل تطوير مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز المطورة بالاضافة الى المراحل المستقبلية وذلك لتعظيم العائد الاقتصادي والاجتماعي والمالي. وكان النائب النمر قد وجه سؤالا للحكومة قال فيه ما هو المصير القانوني لمؤسسة استثمار الموارد الوطنية وتنميتها بعد ان تم تجميدها منذ خمس سنوات بالرغم من انها ما زالت قائمة حتى هذا التاريخ وما هي قيمة رواتب موظفيها منذ توقيفها عن العمل وحتى هذا التاريخ وما هي المنجزات التي قامت بها خلال هذه المدة واوجه انفاق المؤسسة مع العلم بانها تضم اكثر من ثمانين موظفا وبرواتب مرتفعة تصل الى خمسة الاف دينار.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :