أخر الأخبار

السجادة حمراء

07-02-2018 02:45 PM
عدد القراء : 51

بقلم الدكتور محمد القيسي

عندما نتابع بعض المسؤولين و الرؤساء من هنا وهناك وانت تراهم على السجادة الحمراء تجد بان الارض لا تحملهم وعندما تتذكر اليمين الذي يحلف من قبلهم تشعر بان الخير سيعم على البلاد و العباد ودونما تحديد لا اجد بان هنالك يمينا صادقا خصوصا بالذي يحلف مخلصا ان يحافظ على الدستور و على القانون وان يحفظ الشعب ويحافظ عليه. ان هنالك حادثة بالتاريخ عندما اصدر الامام العز بن عبد السلام فتوى ببطلان ولاية المماليك الا اننا في هذا الزمان قد حرمنا من العز ومن العلماء ومن صدور الفتوى. ان في تجريد الحاكم من سلطانه ومن ولايته قد بحث في كتب الفقه وهو امر يحتاج الى علماء ربانين الا ان بطلان الولاية بات ينطبق على الكثير و الاسباب في نزع الاهلية معروفة لذوي الاختصاص. ان الحكام يظنون انهم قد صاغوا القوانين لحماية السجادة الحمراء و الكرسي المزركش ولكن لا حماية لهم الا انهم بشر ينطبق عليهم احكام الولاية و الوصاية خصوصا حينما يصل الامر الى السفه وان الحجر عليهم بات واجبا ومشروعا . وانني اطالب بانشاء محكمة دولية تقبل تسجيل مثل هذه الدعاوى ضد بعض الحكام وخصوصا دعوى الحجر عليهم وذلك حفاظا على البلاد والعباد ومنعا للفوضى والخروج عليهم.





تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :