أخر الأخبار

فنجان قهوة

24-01-2018 12:16 PM
عدد القراء : 297
الشاهد -

صباح الخير دولة الرئيس.. نتمنى لكم يوما موفقا في عملكم وان لا تكون في جعبتكم المزيد من قرارات الرفع التي تنهال على المواطن بحيث لم يعد يستطيع التمييز او تحمل المزيد من المفاجآت ولا يعرف ماذا يفعل وكيف يتصرف. دولة الرئيس قلتم وما زلتم تقولون ان قرارات الرفع لن يتأثر بها المواطن العادي الفقير صاحب الدخل المحدود لكن ما فعلتموه وما اصدرتم من قرارات قاسية لم تطل الا المواطن الذي طالما تغنيتم بانكم تدافعون عن حقوقه ومكتسباته فاين هي هذه الحقوق يا دولة الرئيس؟ الحق في العيش الكريم شوهتموه ونلتم منه بالاعتداء على خبز المواطن اي لقمة عيشه، فاي عيش كريم يا دولة الرئيس بدون كسرة الخبز التي هي من دعائم حياة المواطن الغلبان ومقومات معيشته. الحق الآخر يا دولة الرئيس الذي قلتم انه من المستحيل المساس به او النيل منه هو حق العلاج وتوفيره في كافة المستشفيات لا الاقتصار على بعضها من خلال تأمين صحي هزيل لا يفي بالغرض المطلوب لان وضع هذه المستشفيات بالاصل متردي وتعاني من نقص حاد في الكادر والمعدات وتواجه ضغطا كبيرا من المراجعين، فكيف اذا ازدادت الاعداد بالالاف اذا لم نقل الملايين. دولة الرئيس ليت الامر بقي على التأمين الصحي بل ايضا طالت ايدي الحكومة دواء المواطن الذي بالكاد يجده واصبح يبتاعه بالشريط (اذ لم نقل بالحبة) وها انتم تضعون ضرائب جديدة على الادوية بحيث ترفعون سعرها وهذا قتل للمواطن الفقير المغلوب على امره ولكن ببطء دون ان تفكروا ولو لحظة فيما انتم فاعلون. دولة الرئيس لم يبق اي سلطة او مادة يحتاجها المواطن الا طالت يد الحكومة بحجة عجز الموازنة وتم رفعها دون ان يلتفت احد من اصحاب رؤوس الاموال ويقول كلمة واحدة فيما يجري، لانهم يعرفون ان اموالهم المكدسة وحقوقهم المنتزعة لن تتأثر وان ما يعانيه المواطن لا يعنيهم باي حال من الاحوال حتى نواب الشعب (يا دولة الرئيس) فقدنا الامل بهم، ولم يعد يعنينا من يصل الى البرلمان وكل الشعارات والكلمات المنمقة التي سمعناها لن تؤثر بنا في قادم الايام لانه وكما هو واضح يا دولة الرئيس هناك اتفاق بين السلطتين التنفيذية والتشريعية والخاسر الوحيد هو المواطن الذي فيما يبدو ان صمته على كل هذه المعاناة جعلكم تتجبرون به وتنفذون سياسات وتصدرون قرارات اقل ما يقال عنها انها ظالمة ولن نقول انها غير عادلة لان العدالة بعيدة عنكم وعن حكومتكم ونوابكم الافاضل بعد السماء عن الارض. لكننا سنبقى نقول لنا الله يا دولة الرئيس .. ونحن ننتظر نتيجة هذه القرارات التي وان رحلت حكومتكم ستأتي اخرى ولن تكون ارحم وتتبع نفس النهج.





تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :