أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة اهالي الحي الشرقي (اربد): يطالبون المسؤولين...

اهالي الحي الشرقي (اربد): يطالبون المسؤولين بانصافهم

17-01-2018 11:07 AM
عدد القراء : 419
الشاهد -

الشاهد زارت المنطقة ورصدت كافة المشاكل فيها وعلى لسان ساكنيها

اكتظاظ في المركز الصحي .. بدون صرف صحي .. والاهالي يفتحون قلوبهم للشاهد

الشاهد - علي ابوربيع

تصوير - تركي السيلاوي

قام فريق الشاهد في هذا العدد بزيارة الى مدينة اربد وتحديدا الى الحي الشرقي، حيث يعاني هذا الحي من الاهمال والتهميش بسبب قلة الخدمات فيه بالاضافة الى انه يفتقر الى الكثير من الخدمات الاساسية والضرورية التي يحتاجها اهالي وسكان الحي الشرقي في مدينة اربد. اهالي وسكان الحي الشرقي

ونظرا للكثير من المشاكل والخدمات الغير متوفرة في المنطقة قال اهالي وسكان الحي الشرقي في اربد، انهم يعانون من كثير من المشاكل، اهمها البطالة المنتشرة في المنطقة وخدمات المياه والكهرباء الغير متوفرة في بعض احياء الحي الشرقي في مدينة اربد. بالاضافة الى مشكلة الصرف الصحي التي تفتقر لها المنطقة حيث اكد الاهالي انهم قدموا مشاكلهم الى الجهات المعنية والمسؤولة، حتى يقوموا بحلها لكن دون جدوى من ذلك وبقيت مشاكلهم دون حل لغاية هذه اللحظة.

مركز صحي الرزاز يعاني الاكتظاظ والازدحام

اكثر من ثلامائة مريض ومراجع يزورون مركز صحي الرزاز في الحي الشرقي في مدينة اربد. ويعتبر المركز الذي يقوم على خدمة منطقة الحي الشرقي في مدينة اربد، اكثر المراكز الصحية بالمحافظة يشهد ازدحاما واكتظاظا شديدين، بل ان منظر المرضى وهم مكدسين في باحة المركز الصحي يثير الاستياء والشعور بالالم.

زيادة عدد الاطباء والصيادلة

زيادة عدد الاطباء والصيادلة وتوسعة المبنى (المركز الصحي) هو الحل الامثل لحل المشاكل التي يعاني منها المرضى المراجعين للمركز، حيث ان وزارة الصحة مطالبة بتحويل المركز الى مركز صحي شامل نظرا لما يغطيه من مساحة شاسعة من مناطق اربد، اضافة الى اكثر من 100 الف مواطن يتعرضون الى حالات اعياء واغماء بسبب طول انتظارهم لدورهم في المعالجة وذلك بسبب ضيق المكان وكثرة المراجعين وقلة الخدمات فيه.

انقطاع المياه في الحي الشرقي

حيث اكد سكان واهالي الحي الشرقي في مدينة اربد، من مشكلة المياه خاصة في فصل الصيف حيث عدم وصولها نهائيا الى المنازل، ووصولها بشكل ضعيف الى منازل اخرى، مقابل وصولها بشكل منتظم الى منازل مختلفة وبكميات مقبولة، الامر الذي اوجد حالة استياء تجاه ما اعتبر (عدم عدالة) في توزيع حصص المياه.

اهالي الحي الشرقي يطالبون ربط منازلهم بالصرف الصحي

معاناة سكان الحي الشرقي في اربد وشكواهم المستمرة لم تتوقف من تكاثر حفر المياه العادمة وعدم ايصال المنطقة بشبكة الصرف الصحي، حيث اصبح الحي الشرقي يطفو فوق برك من المياه العادمة وترابه مجبول بها وشوارعه برك، واجور نضح الحفر الامتصاصية ارهقت جيوب المواطنين في المنطقة. حيث اكد السكان انه يجب ربط كافة المنازل بالحي في شبكة الصرف الصحي، وبالتحديد المنطقة المحصورة ما بين شارع الشهيد راتب البطاينة حتى شرق المؤسسة العسكرية وقصر العدل.

وسائل نقل معدومة

واشتكى اهالي وسكان الحي الشرقي من افتقارهم لوجود وسائل النقل والمواصلات في المنطقة، حيث يعتمد سكان الحي الشرقي على سيارات خاصة لنقلهم من مكان الى اخر، والتي اصبحت ترهق جيوبهم.

شبكات انترنت وخلوية ضعيفة

وقال السكان في المنطقة ان منطقة الحي الشرقي يفتقر للعديد من شبكات الخلوي والانترنت وخاصة (شبكة امنية) التي اصبحت ضعيفة جدا، بسبب عدم وجود شبكة تقوية لها وطالب السكان شركات الاتصال بحل هذه المشكلة من جذورها ووضع شبكات انترنت وخلوي جديدة في المنطقة.

ظاهرة تفحيط السيارات من قبل الشباب

وعن هذه الظاهرة المتشرة في الحي الشرقي فقد اشتكى الاهالي للشاهد من وجود ظاهرة تفحيط السيارات من قبل الشباب الخارجين عن القانون، وقالوا ان هذه الظاهرة تسبب الكثير من حوادث السير المميتة، التي يذهب ضحيتها الكثير من الارواح. مطالبين من الجهات المسؤولة والمعنية بضبط هؤلاء الاشخاص الذي يفتعلون هذه الظاهرة.

بحاجة الى انارات في بعض الاعمدة

وطالب الاهالي في الحي الشرقي بوضع الانارات على بعض الاعمدة في الشوارع، حيث هناك اعمدة تفتقر لوجود الانارات، الامر الذي يزيد من وقوع الحوادث اليومية والاسبوعية في المنطقة.

بطالة منتشرة

ما زالت مشكلة البطالة تلوح بالافق في الحي الشرقي في مدينة اربد حيث ان هذه الظاهرة جعلت الشباب والعاطلين عن العمل يدخلون في حالة استياء كبيرة، وقلق كبير على حياتهم المستقبلية. مطالبين وزارة العمل والشباب بانصاف الشباب قدر المستطاع وتأمين وظائف لهم، والتخفيف من معاناتهم وآلامهم.

اللاجئون السوريون

في الحي الشرقي ومع وجود اللاجئين السوريين في منطقة الحي الشرقي في اربد اصبحت الايجارات مرتفعة وفرص العمل قليلة جدا بالنسبة لشباب المنطقة في اربد.

ازمات دوار حسن التل

حيث يعاني سكان واهالي الحي الشرقي من ازمات سير غير مسبوقة في المنطقة حيث تتركز هذه الازمات عند دوار حسن التل، الذي تكتظ فيه المركبات والمحلات التجارية التي تسبب وتزيد من ازمات السير في المنطقة.

سرقة مجوهرات

انتشرت في الاونة الاخيرة في الحي الشرقي في مدينة اربد سرقت مجوهرات من قبل اللصوص في المنطقة بالاضافة الى ان الجهات الامنية تمكنت من القبض على اللصوص وحجزهم واخذ كافة المجوهرات التي قاموا بسرقتها من منازل السكان في الحي الشرقي في مدينة اربد. عدد سكان الحي الشرقي

يشكل عدد سكان الحي الشرقي في اربد نسبة كبيرة جدا مقارنة بالمناطق الاخرى.

اهم العائلات في الحي الشرقي

يوجد في المنطقة الكثير من العائلات والحمائل من اهمها الملكاوي والزعبي وعبيدات وابو رجيح والخيب والردايدة، بالاضافة الى العائلات الاردنية والفلسطينية الاخرى التي تسكن المنطقة منذ سنوات طويلة.









تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :