أخر الأخبار

ملفات قضاء

18-10-2017 02:04 PM
عدد القراء : 316
الشاهد -

العناية الالهية حالت دون الوفاة وسجلت القضية (شروع بالقتل)

طعنه بشبرية وتركه ينزف

الشاهد - نظيره السيد

اصدرت محكمة التمييز الجزائية الحكم على المتهم (ع) بالسجن لمدة سنتين على جناية الشروع التام بالقتل القصد. الوقائع تتلخص واقعة القضية وكما جاء باسناد النيابة العامة انه وفي حوالي الساعة العاشرة مساء وفي احدى المدن الاردنية التقى الظنينان (أ وم) بالمتهم (ع)، في محل البوفيه وبسبب خلافات سابقة بينهم فقد تطور الحديث بينهما الى التشاجر حيث قاما بضرب بعضهما البعض بادوات حادة وقام الظنينان بضرب المتهم (ع) مما ادى الى اصابته بجرح قطعي في فروة الرأس بطول 12سم وجرح قطعي في الاذن اليسرى وجرح قطعي في الخد الايسر. واحتصل بالنتيجة على تقرير قطعي كما قام المتهم (ع) بطعن الظنين بشبرية على صدره من الجهة اليسرى مما خلف جرحا نافذا وادى الى اصابته باسترواح صدري بذات الجهة وان الاصابة التي تعرض لها هي اصابة قاتلة وتشكل خطورة على الحياة لولا التداخل الجراحي. مالك المحل الذي حصل فيه الشجار قال كنت اثناء الشجار خارج المحل واثناء خروجي من المحل دخل الظنين المحل ونظرا لوجود خلاف سابق بين المتهم والظنين حصل سوء تفاهم بينهما قام على اثر ذلك المتهم باخراج حربة كان يضعها في كم ملابسه ومن ثم قام بطعن الظنين في صدره من الجهة اليسرى وبعد ان فعل ذلك لاذ بالفرار واخذ الظنين يصرخ وقد وضع يده على صدره ويقول طعني طعني وقام الظنين بايقاف سيارة ونقلته الى المستشفى وتبين انه يعاني من جرح قطعي في الجهة اليسرى في الصدر وهو جرح نافذ الى تجويف الرئتين. شهادة المجني عليه المصاب قال (أ) دخلت انا وصديقي (م) الى الكافتيريا من اجل شرب القهوة وطلبنامن المتهم (ع) ان يعمل قهوة لنا على اعتبار انه يعمل في المحل وفجأة اخذ يلاحقنا داخل المحل وحدثت فوضى وشعرت بان شيئا في بطني وقبل ان يهرب مسكت بيد المتهم حين تأكدت بانه قام بطعني بشبرية من الجهة اليسرى وان طول الشبرية مع يدها حوالي خمسة عشر سنتمرا. الا انه تمكن من الفرار الى ان ضبطته الاجهزة الامنية لكن بحمد الله تم اسعافي رغم ان الجرح نفذ الى الرئة، وعليه تم محاسبة المتهم على الجرم الذي ارتكبه والحكم عليه بالسجن لمدة سنتين على جناية الشروع التام بالقتل القصد.

طالبته بالطلاق فشوه وجهها

اقدم زوج على ضرب زوجته باداه حاده على وجهها الخميس مقابل المحكمه الشرعيه في عمان.
وقال مصدر أمني إن أقدام الزوج على ضرب زوجته لمطالبتها بالطلاق والزوج يرفض ذلك الأمر.
واضاف أنه تم نقل الزوجة الى المستشفى وحالتها متوسطه.
وبين المصدر أن الزوج لاذَ بالفرار بعد الاعتداء على الزوجة، ولا زال البحث جارٍ عنه، مشيراً إلى أن المحكمة حكمت بالطلاق بينهما.
وكان الزوج يأمل بأن يكسب القضية ولا يتم التفريق بينهما الا انه من الواضح ان القاضي اقتنع بحجة الزوجة فحكم بالطلاق وكانت ردة فعل الزوج قاسية ولم يتقبل الهزيمة بسهولة.

قتل شقيقه وذهب سيرا على الاقدام ليسلم نفسه
وجه مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى القاضي تيسير بني خالد تهمة القتل العمد خلافا للمادة 328 من قانون العقوبات وجنحة حيازة سلاح ناري دون ترخيص ، مقررا توقيفه 14 يوما قابله للتجديد في مركز اصلاح وتاهيل ماركا . وقال مصدر مقرب من التحقيق ان القاتل تم استجوابه من قبل المدعي العام بطوعه وخياره وكان مرتديا ذات الثياب الذي نفذ بها جريمة قتل اخيه , والدماء المتراشقة من جثة شقيقه قد غطت جزءا منها . وبين المصدر ان والدي المغدور والقاتل مطلقين وبينهما نزاع جعل كل من الابناء يقف ضد الاخر ,وفي صباح يوم الخميس شاهد القاتل شقيقه بالشارع العام خلال حضوره لمحكمة الزرقاء برفقة زوجته ليشاهده شقيقه القاتل ، ليبدا بينهما تلاسن بالكلام وشتم ليمتد الى قيام القاتل الذي كان يحوز على مسدس غير مرخص على اطلاق رصاصتين على شقيقه ليلوذ منه ويختبىء بين المركبات الا ان شقيقه القاتل ظل يلاحقه الى ان افرغ رصاصات المسدس (7 رصاصات). واضاف المصدر الى ان القاتل بعد ان تاكد من وفاة شقيقه البالغ من العمر 34 عاما ذهب سيرا الى الشرطة وقام بتسليم نفسه والمسدس المستخدم بالحادث. وجرى في طب شرعي الزرقاء تشريح الجثة من قبل رئيس الطب الشرعي المستشار الدكتور ابراهيم عبيدات حيث تبين وجود اصابات لأعيرة نارية على الجثة ذات منفذ ومخرج ادت الى تهتك بالاحشاء والنزف. وكانت الخلافات الاسرية التي عاش بها كلا الشقيقين وظروفها وراء قتل الشقيق الاصغر البالغ من العمر 31سنة لشقيقه الاكبر البالغ من العمر 34سنة، الذي فر من امام القاتل لينجو بحياته بعد اصابته برصاتين، ليركض شقيقه القاتل وراءه ويطلق ما تبقى بسلاحه من خمسة رصاصات في الشارع العام وامام زوجة المغدور، ليفارق الحياة ، ويذهب القاتل سيرا للشرطة القريبة من محكمة الزرقاء ويسلم نفسه والسلاح الذي كان بحوزته.








تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :