أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية عالم الجريمة طعنتان في قلب ابراهيم والسبب ..

طعنتان في قلب ابراهيم والسبب ..

19-04-2017 01:00 PM
عدد القراء : 92
الشاهد -

الشاهد زارت بيت ذوي المغدور وسلطت الضوء علي تفاصيل الجريمة

عم المغدور: القاتل يقتل ودم ابراهيم لن يذهب سدا

الشاهد - علي ابوربيع

قتل شاب واصيب خمسة اشخاص من اقاربه مساء يوم السبت الماضي الموافق 8/4/2018 اثر اندلاع مشاجرة بين مجموعتين في محافظة جرش شمال الاردن.

حيث تعرض الشاب لعدة طعنات باداة حادة من قبل آخر، خلال مشاجرة وقعت بينهما بسبب ازدحام مروري بدأت بملاسنة كلامية بين الطرفين، الى ان تطورت لعراك بالايدي بينهما.

كما ان القاتل الذي كان يقود القلاب اقدم على طعن الشاب عدة طعنات الى ان ارداه قتيلا.

تفاصيل الجريمة

الشاهد بدورها قامت بمتابعة الحادثة ولقاء اهل المغدور لمعرفة الاسباب والدوافع وراء ارتكاب هذه الجريمة ومن هم المتهمون فيها ولماذا تم الاعتداد على ابنهم المغدور بهذه الطريقة حيث قامت الشاهد بزيارة بيت ذوي المغدور البالغ من العمر 25 عاما.

عم المغدور

عم المغدور ابراهيم الشروف روى للشاهد التفاصيل الكاملة قبل وبعد وقوع الجريمة، والتي راح ضحيتها ابن شقيقه ابراهيم وقال ان الجريمة وقعت يوم السبت الموافق 8/4/2017 مساء، حيث كان ابني وابن شقيقي المغدور ا براهيم يستقلون قلابا وعائدون الى المنزل بعد انتهاء دوامهم، واثناء دخولهم للمنطقة، وقعت حادثة صغيرة بين القلاب وبين مركبة اخرى لاحدى شباب المنطقة في المخيم، حيث اصطدم القلاب بالمركبة، بعد ان كان هناك ازمة سير غير مسبوقة داخل المنطقة، وبعدها نزل الاشخاص من المركبة، وقاموا بالاعتداء على ابني وابن شقيقي المغدور ابراهيم بحوزتهم ادوات حادة، وبعدها اندلعت مشاجرة بين الاطراف وانتهت بوقتها بعد ان قام الجيران بالفصل بينهم. واضاف عم المغدور للشاهد انه تلقى اتصالا من ابنه ليبلغه عن وقوع مشاجرة بينه وبين عدة اشخاص من المنطقة حيث قام عم المغدور بالاتصال على شقيقه والد المغدور ليبلغه عن المشاجرة وبعدها قام كل من والد المغدور وشقيقه بالذهاب الى مكان المشاجرة الا انهم تفاجأوا لوجود عدة اشخاص متجمهرين في المنطقة ويحملون ادوات حادة حتى يقاتلوا بها، وبعدها قاموا بطعن ابن شقيقي المغدور ابراهيم طعنتين في القلب، ومن ثم فارق الحياة قبل ان يصل مستشفى الصفا. وتابع عم المغدور حديثه للشاهد بالقول ان المشتركين في الجريمة خمسة اشخاص من عائلة واحدة. بعدها قمنا بابلاغ رئيس قسم الامن عن الجريمة لنأخذ منه التعليمات بكيفية التصرف في هذه الحالة والتعامل مع الجريمة التي راح ضحيتها ابن شقيقي المغدور ابراهيم حيث طلبت الجهات الامنية من ذوي المغدور اخذ عطوة امنية حول الجريمة التي حدثت معهم، لكن اهل المغدور رفضوا هذه العطوة، لكن وبعد يوم من وقوع الجريمة جاء رجال الامن الى منزل ذوي المغدور وطلبوا منهم ان يأخذوا عطوة امنية، حيث كان شرط ذوي المغدور ان يتم القبض على الاشخاص المشاركين في وقوع الجريمة، وبعدها نأخذ عطوة امنية وبعدها قام الجاني بالاعتراف بالجريمة وبرفقته خمسة اشخاص مشاركين فيها وبعدها توجهنا الى المدعي العام لمتابعة القضية، وتقديم كافة المعلومات حول الجريمة، حيث تم القبض على الاشخاص وهم الآن في قبضة الامن

يذكر ان المغدور ابراهيم والبالغ من العمر 25 عاما متزوج ولديه بنت واحدة لم تتعد ال 8 اشهر من عمرها.








تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع جريدة الشاهد الاسبوعية - الشاهد علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :